الأحداث المصورة

إيران | الإمام الخامنئي: القدرات الدفاعية للبلاد غير قابلة للتفاوض والمساومة


أكد قائد الثورة الإسلامية الإمام السيد علي الخامنئي، إن القوة الدفاعية للجمهورية الإسلامية الإيرانية لا يمكن التفاوض أو إجراء محادثات بشأنها.

وقال الإمام الخامنئي اليوم الأربعاء، خلال مراسم تخريج ومنح الرتب العسكرية لدفعة جديدة من خريجي جامعات الضباط، في جامعة الإمام علي عليه السلام بطهران، "إن الإقتصاد يعتمد على الأمن، وأنّه عندما يعتمد كل شيء على النفط لا يكون الإقتصاد آمناً".

ولفت الإمام الخامنئي، إلى أن تأكيده على أن الأمن هو أمر مهم، ذلك إن أي تقدم آخر في البلاد يتوقّف على الأمن وتعزيزه، مضيفاً "واحدة من المسائل المهمة للبلاد اليوم هي الإقتصاد ومعيشة الشعب".

وأشار الإمام الخامنئي، "إلى أن الإقتصاد بحاجة إلى الأمن ويجب أن يرتكز على الأمن"، مبيناً "إن أحد المشاكل التاريخية في إيران يكمن في ارتباط إقتصادها بالنفط، وهذا ما أدّى إلى وجود قلق على الأمن الإقتصادي على مدى جميع المراحل".

ونوه قائد الثورة الإسلامية، إلى "أن إيران العزيزة كانت خانعة يوماً ما لسيطرة المستشارين الأمريكيين والصهاينة والبريطانيين"، مشدداً على أن "الجمهورية الإسلامية أتت لكي تمنح إيران العزة والإقتدار، واليوم فإن مشكلة الإستكبار معنا هو تعاظم قوّتنا في المنطقة"، مشيراً إلى "أن كل ما يشكل عنصراً من عناصر القوة الوطنية، يرى فيه الأعداء عائقاً يزعجهم ويعملون على مواجهته".

وأردف الإمام الخامنئي قائلاً "أعلنا ذلك سابقاً ونعلنها مجدداً بأن قدرات البلاد الدفاعية غير قابلة للتفاوض، لا نفاوض الأعداء بتاتاً بشأن المسائل التي تؤمّن اقتدارنا الوطني".