الأحداث المصورة

كوريا الشمالية | كيم جونغ أون وقادة الحزب الحاكم يزورن ضريح زعمي البلاد السابقين


زار الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، ومجموعة من أعضاء الحزب الشيوعي الحاكم ضرحي زعيمي البلاد السابقين، إيذانا بنهاية مؤتمر الحزب الحاكم.

وأظهر التلفزيون الرسمي كيم مع كبار المسؤولين وسط الثلوج خارج قصر الشمس كومسوسان حيث ترقد الجثتان المحنطتان لجده كيم إيل سونغ ووالده كيم جونغ إيل على الطراز السوفيتي.

وكان يضم المبنى الضخم الواقع في ضواحي العاصمة بيونغ يانغ، في الأصل مكان عمل كيم إيل سونغ، الذي لا يزال يُبجل رسمياً كمؤسس للأمة داخل كوريا الشمالية. كما أُستخدم في اجتماعات البرلمان خلال حياة كيم إيل سونغ.

وبعد وفاته عام 1994، حُول إلى ضريح وجسده ملقى على حاله، وأضيفت جثة خليفته، كيم جونغ إيل، عندما توفي عام 2011.

ويزور كيم جونغ أون الضريح بانتظام في المناسبات الكبرى، في بداية العام الجديد، وغيرها من المناسبات الهامة.

عدم حضور كيم إلى الضريح في نيسان/أبريل الماضي في ذكرى ولادة كيم إيل سونغ، أثار تكهنات دولية بشأن صحته.

وهذه المرة، عرض التلفزيون الكوري الشمالي مقطع فيديو أطول من المعتاد لكيم وهو يدخل المبنى، يليه كبار المسؤولين.

وبعد مشاهد كيم جونغ أون وهو ينحني أمام تمتالي الزعيمين السابقين كيم إيل سونغ وكيم جونغ إيل، أظهرت إحدى اللقطات كيم يو جونغ، التي يُعتقد على نطاق واسع أنها الأخت الصغرى لكيم جونغ أون، وهي تمارس الطقوس نفسها.