الأحداث المصورة

فلسطين المحتلة | جيش الاحتلال ينفي مسؤوليته ووزارة الداخلية تحقق في استشهاد 3 صيادين في بحر غزة


أعلنت وزارة الداخلية في غزة أنها "تحقق في حادثة استشهاد" ثلاثة صيادين على إثر "انفجار بمركبهم" قبالة بحر خانيونس جنوب قطاع غزة، صباح اليوم الأحد، فيما نفى جيش الاحتلال الإسرائيلي تنفيذه أي هجمات في بحر غزة.

واستشهد صباح اليوم الأحد ثلاثة صيادين فلسطينيين وأصيب صياد رابع بحالة الخطر في إثر انفجار وقع بمركبهم قبالة بحر خانيونس جنوب قطاع غزة.

وأوضح نقيب الصيادين نزار عياش أن ثلاثة صيادين استشهدوا فيما أصيب رابع جراء قذيفة استهدفت القارب الذي يقلهم مما أدى إلى استشهادهم ونقلهم لمجمع ناصر الطبي.

وبين عياش، أن الصيادين الثلاثة الذين استشهدوا جراء انفجار قاربهم في بحر خانيونس هم من عائلة اللحام.

ويعاني الصيادون من انتهاكات متواصلة من قوات الاحتلال الإسرائيلي، حيث تستهدف مراكبهم وتصيبهم وتعتقل العشرات منهم في سجونها وتحاربهم في قوت يومهم.

واستهدفت قوات الاحتلال الاسرائيلي صباح اليوم الاحد، اراضي المواطنين ورعاة الأغنام شرق خانيونس، في حين لاحقت زوارق الاحتلال مراكب الصيادين واطلقت النار صوبهم في بحر غزة.

وقالت مصادر محلية، بأن زوارق بحرية الاحتلال أطلقت الرصاص وفتحت خراطيم المياه صوب مراكب الصيادين في بحر منطقة السودانية شمال غرب مدينة غزة، وهي على بعد ثلاثة أميال.

وأضافت أن قوات الاحتلال المتمركزة في الآليات العسكرية وأبراج المراقبة على الشريط الحدودي شرق مدينة خان يونس، استهدفت أراضي المزارعين ورعاة الأغنام شرق المدينة بالرصاص وأجبرتهم على ترك المنطقة والعودة الى بيوتهم.

- من ذوي الشهداء والجريح
- من مدخل المستشفى
- قوات الامن في المكان
- إدخال الجصامين إلى المستشفى
- الجثامين في المستشفى