الأحداث المصورة

ايران | رئيس جمعية الزلازل الإيرانية: إرتدادات الزلزال ستستمر لمدة سنة في البلاد


أكد رئيس جمعية الزلازل الإيرانية "فريبرز ناطق إلهي" انه بعد اي زلزال سيكون هناك ارتدادات له، لكن بدرجات اقل من قوة الزلزال الاول، مضيفا انه خلال الاسبوعين القادمين سنشهد ارتدادات خفيفة للزلزال القوي الذي ضرب كرمنشاه غرب البلاد يوم الأحد.

وأضاف ناطق إلهي، في مقابلة خاصة مع وكالة يونيوز في طهران، ان الارض ستفرغ الطاقة الموجودة داخلها من خلال هذه الارتدادات، وهذه العملية تستغرق سنة، مشيرا الى انه لا يمكن الاعتماد على قانون ان الارتدادات ستكون اخف من الزلزال نفسه، بل يمكن ان تكون اقوى منه.

وتوقع ناطق إلهي ارتفاع عدد الضحايا تدريجيا مع مرور عمليات البحث والانقاذ، لان هناك بعض القرى لم تصل اليها الامدادات، مرجحا ان يصل عدد الضحايا الى ما بين 500 والف قتيل من الايرانين والعراقيين.

وأضاف ناطق إلهي، ان زلزالا بقوة 7.3 او 7.4 هو قوي، ويقال له في علم الجويولوجيا "الزلزال القوي جدا"، لافتا الى انه من حسن الحظ، ان المناطق التي ضربها لم توجد فيها أبينة سكنية كثيرة، وان أغلبها أبنية قديمة، لذلك شهدنا خرابا كبيرا، وهذا يعود الى عدم الاخذ بقانون هندسة الزلازل بعين الاعتبار عند بنائها.

وأوضح ان الارض الايرانية ارض خصبة للزلازل، وان الزلزال ضرب مناطق بين السليمانية في شمال العراق ومحافظة كرمانشاه شمال غرب ايران، مضيفا ان القسم الجنوبي العراقي والمناطق الجنوبية الايرانية ليست على خط الزلازل، بينما الجزء الشمالي للعراق القريب من تركيا والجزء الشمالي الحدودي الايراني على خط الزلازل.

المتحدث:

- رئيس جمعية الزلازل الإيرانية / البروفسور الجيولوجي فريبرز ناطق الهي