الأحداث المصورة

إيران | روحاني: يتوجب على كل من يرغب بالأمن والإستقرار أن يشكر أولئك الذين قاتلوا ضد الإرهاب


أكد الرئيس الإيراني الشيخ حسن روحاني أن "الشعب السوري والعراقي واللبناني والجيش في هذه البلاد، وكل الذين دافعوا عن بلدهم، اليوم هم سعداء أنهم اجتثوا الجذور الأساسية للإرهاب من بلدهم".

وقال الرئيس روحاني خلال افتتاح المؤتمر الـ31 للوحدة الإسلامية، اليوم الثلاثاء في طهران، "إن المؤامرة الكبيرة التي حاكتها القوى الكبرى من الإستكبار والصهاينة ضد دول المنطقة، تمكنت هذه الدول من اجتثاث جذور إرهابها".

وأشار الرئيس روحاني "إلى الذين قاتلوا في سوريا والعراق لهم الفضل الكبير على المنطقة وعلى استقرار المنطقة وعلى كل العالم، فإن هذا الإرهاب لم يكن تهديداً للمنطقة وحسب، بل كان يمثل تهديداً للعالم أجمع إن كان أوروبا أو أمريكا.

وأضاف الرئيس روحاني "إن كل من يرغب بالأمن والإستقرار يتوجب عليه أن يشكر أولئك الذين قاتلوا ضد الإرهاب، وللأسف الأمر لم يكن كذلك، فبدل من أن يتم الشكر من كل البلدان والشعوب التي قاتلت الإرهاب، هم الآن يحيكون المؤامرات لإضعاف هذه البلدان".