الأحداث المصورة

إيران | الشيخ الآراكي: نمتلك الكثير من الطاقات والامكانات ويمكننا ان نبني الحضارة الاسلامية المعاصرة


دعا الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية الشيخ محسن الآراكي "لتطبيق الحضارة الاسلامية وتجربتها عبر العمل في العالم المعاصر"، ورأى ان "ذلك يتوقف على وحدة العالم الاسلامي لان كل حضارة تنبعث من ارادة قوية فعلينا ان نعزز ارادة المجتمع الاسلامي من اجل اسس الحضارة الاسلامية"، وتابع ان "الارادة الموحدة هي التي من شأنها ان تقدم الحضارة للعالم الاسلامي وهذه الحضارة لا يمكن ان تتحقق الا بعودة المجتمع الاسلامي الى الدين المحمدي الاصيل والى هذه الهوية لاننا كلنا أبناء امة واحدة".

وقال الشيخ الآراكي في كلمة له خلال المؤتمر الـ31 للوحدة الاسلامية المنعقد في العاصمة الايرانية طهران "نأمل من هذا المؤتمر ان يفتح الطريق من اجل تحقيق الحضارة الاسلامية المعاصرة وباعتبارنا المجتمع المسلم نحتضن اكثر من مليار ونصف مليار نسمة"، وتابع "هي امة تمتلك طاقات كبيرة جدا حيث اكثر من 70 بالمئة من الطاقة الموجودة في العالم لنا ونحتضن خمس سكان العالم ونحن نحتضن قلب العالم واهم المعابر والممرات المائية تحت تصرفنا كما نمتلك القوى البشرية الفذة من كل ذلك يمكننا ان نبني الحضارة الاسلامية المعاصرة".

واقترح الشيخ الآراكي الى "تشكيل لجان من المؤتمر لكي تقوم بشكل مرحلي لتعزيز وحدة العالم الاسلامي والتمهيد لطرح الحضارة الاسلامية المعاصرة واذا استطعنا ان نشكل مثل هذه اللجنة يمكننا ان نتقدم لتحقيق الاهداف المرجوة"، وامل ان "يخرج هذا المؤتمر بركائز عملية جيدة على مسار الوحدة وارساء اسس الحضارة الاسلامية المعاصرة".