الأحداث المصورة

ايران | الامام الخامنئي: العدو يتحين الفرص للتسلل الى الداخل الايراني


أكد قائد الثورة الاسلامية في ايران، الامام السيد علي الخامنئي، أن اعداء ايران في احداث الايام الاخيرة استخدموا المال والسلاح والسياسة والاجهزة الامنية لايجاد مشكلة للنظام الاسلامي.

وخلال استقباله عدداً من عائلات الشهداء، اليوم الثلاثاء في طهران، أشار الامام الخامنئي الى الاحداث الاخيرة في ايران ومحاولات العدو لاستهداف النظام الاسلامي، قائلاً، ان ما واجه العدو واعماله العدائية هي روح الشجاعة والتضحية والايمان لدى الشعب الايراني.

وأضاف الامام الخامنئي أن العدو كان ينتظر الفرصة دائما لاستهداف الشعب الايراني، لافتاً الى ان اعداء ايران تحالفوا عبر أدواتهم المختلفة المتوفرة لديهم ومنها السلاح والسياسة والاجهزة الامنية لافتعال المشاكل للنظام الاسلامي، وقال : "لدي ما أقول حول هذه القضايا وسأتحدث للشعب في الوقت المناسب".

وأشار قائد الثورة الى الدور المهم لمعنويات الشجاعة والتضحية في مواجهة الاعمال العدائية للاعداء، معتبرًا الشهداء نموذجا كاملا لهذه المعنويات والتضحيات، مشدداً على أن الشعب الايراني مدين للابد للشهداء الاعزاء الذين ابتعدوا عن منازلهم وعائلاتهم وتصدوا للعدو الخبيث الذي كان مدعوماً من الغرب والشرق والرجعية.

ونوّه الامام الخامنئي الى الوضع المؤسف لبعض دول منطقة غرب آسيا وشمال افريقيا، قائلاً انه لو تُرك المجال للعدو البعثي في الحرب المفروضة لما رحم أي شيء ابداً وكان سبّب لايران حالة أسوء بكثير من الوضع الراهن في ليبيا وسوريا.