الأحداث المصورة

إيران | الحكومة: الاحتجاج حق مكفول للشعب وحساب مثيري الشغب يختلف عن المحتجين


أعلن المتحدث باسم الحكومة الإيرانية محمد باقر نوبخت، ان القوانين الناظمة في بلاده تضمن حق الشعب في التظاهر أو الانتقاد استنادا للدستور وحقوق المواطنة، وتفرق بين مثيري الشغب وبين المحتجين.

واضاف نوبخت في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء "إن المعيار الذي يضعه الدستور للتفريق بين الاحتجاج والشغب هو عدم المساس بالامن العام".

وأكد انه يجب احترام القانون حتى من قبل اولئك الذين يريدون التصدي لمثيري الشغب والفوضى.

من جهته، أكّد المساعد الأمني لوزارة الداخلية، على أهمية سيادة الهدوء والأمن في معظم مناطق البلاد واقتراب انتهاء الاحتجاجات في بعض المناطق بتعاون شعبي وبجهود قوات الأمن.

وقال حسين ذوالفقاري "حينما كانت الإحتجاجات فارغة من العبث بالممتلكات وبيت مال المسلمين وبعض المراكز العسكرية، كانت الشرطة وقوات الأمن تواجه مجريات الاُمور بأقل جهد وشدة ولكن فور أن حول البعض هذه الأحداث إلي عنيفة بدأت القوات بمواجهة حازمة لهؤلاء باقتدار وحزم".