الأحداث المصورة

إيران | التظاهرات الداعمة للحكومة والنظام تتواصل وتأكيد على حماية الامن والاستقرار


تواصلت التظاهرات الشعبية الحاشدة في مختلف المحافظات الايرانية دعما وتأييدا للحكومة والنظام الاسلامي وتنديداً بأعمال الشغب.

وبالسياق، خرجت تظاهرات حاشدة في مناطق مختلفة من محافظة الاهواز، حيث ألقيت العديد من الكلمات التي أكدت على حق الناس في تحسين الظروف المعيشية والاقتصادية وفي ابداء الرأي وانتقاد الاخطاء التي ترتكبها السلطات العامة. وأشارت الكلمات الى ان ذلك لا يعني الاعتداء على الاملاك العامة والخاصة وانتهاك القوانين والانظمة وتعريض حياة الناس للخطر.

وردد المتظاهرون شعارات مؤيدة للنظام الاسلامي. وعبروا عن وحدة الشعب الإيراني بوجه كل المعارضين والمتآمرين. كما عبروا عن دعمهم لقائد الثورة الإسلامية الإمام السيد علي الخامنئي، مطالبين الحكومة بحل المشاكل الاقتصادية بشكل سلمي.

ومنذ يوم الخميس الماضي، شهدت عدة مدن إيرانية من ضمنها العاصمة طهران، تظاهرات ضد غلاء الأسعار والمشاكل الاقتصادية، سرعان ما استخدمت خلالها شعارات سياسية، وتخللها أعمال عنف وتخريب للأملاك العامة والخاصة في اعتداء واضح على الانظمة والقوانين في البلاد.

وفيما أعلنت السلطات الايرانية خلال الايام الماضية عن توقيف العشرات من مثيري الشغب في أكثر من مدينة، سجل انحسار للتظاهرات التي تخللتها أعمال شغب نتيجة رفض عامة الشعب لها والتمسك بحماية القانون.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد رحب بحصول التظاهرات واعمال الشغب ومحرضا على مواصلة التحرك ضد النظام والشرعية في ايران.