الأحداث المصورة

إيران | قائد الحرس الثوري: فتنة الـ 2018 إنتهت ونضحي حتى الموت من أجل إستقلال الجمهورية الاسلامية


أعلن قائد الحرس الثوري الإيراني، اللواء محمد علي جعفري، عن هزيمة خطة فتنة 2017، وقال أن "الاعداء يعلمون بأنهم لا يمكنهم أبدا تهديد الجمهورية الاسلامية الايرانية من الناحية العسكرية وقد عبأوا كل أرصدتهم بعد الدفاع المقدس (1980-1988) لتنفيذ التهديدات الثقافية والاقتصادية والامنية ضد ايران، مؤكدا أن هزيمتهم ستكون حتمية في هذا المجال

واضاف جعفري في تصريح له أمس الاربعاء، أنه "حينما ينتصر شعب في منطقة تعمها الفوضى ويرفض التدخل الاميركي ولا يعير ادنى اهتمام لاذناب اميركا العملاء ،ويقف الى جانب المظلوم وفي مواجهة الظالم، فإنه سيتعرض للتهديد بالتأكيد علما بأن هذه التهديدات كانت موجودة دائما وستكون مستقبلا ايضا ، وينبغي علينا ان نلتزم الوعي والبصيرة.

وأضاف : "إننا نضحي حتى الموت من أجل إستقلال الجمهورية الاسلامية الايرانية ، واضاف إيران لا تتلاسن ابدا مع حكومة بذيئة وضعيفة بل تثبت وجودها فقط في العمل والارادة والثبات والقدرة."

وتابع قائل ا، "الاعداء واذنابهم العملاء من امثال آل سعود ليصرخوا ويشتموا ما شاء لهم لكنهم يعرفون بأن طريقنا وهدفنا قد اثمر في العالم."

واوضح اللواء جعفري بأن "أميركا والصهاينة وآل سعود قد اصدروا الاوامر لداعش للتسلل الى ايران وقد تسللت بعض طلائع خلاياهم لتنفيذ عمليات تفجير وتخريب، وطلائع هذا التنظيم الاجرامي هم الان تحت السيطرة الكاملة ، وان كانت هنالك جرأة لدى القوى الضعيفة لهذا التنظيم الارهابي للتسلل الى ايران فلتفعل ذلك."

وقال "سنعبر من هذه المشاكل بعون الله تعالى، ويتوجب على المسؤولين ان يحددوا سبيل العبور من المشاكل والعمل بتوصيات سماحة قائد الثورة الاسلامية التي تتضمن الحلول للمشاكل ومنهج العدالة والاخلاق ونمط الحياة الايرانية الاسلامية للمسؤولين."