الأحداث المصورة

إيران | ولايتي : جميع الخيارات على الطاولة في حال إنسحاب أمريكا من الاتفاق النووي


قال مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي، أن جميع الخيارات على الطاولة أمام الجمهورية الاسلامية الايرانية في حال انسحاب امريكا من الاتفاق النووي.

وأشار ولايتي خلال مؤتمر صحفي مع رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي همام حمودي، الى أن "مجلس الشورى الاسلامي قد صادق على قانون يرتبط بموضوع الاتفاق النووي وهذا القانون سيكون معيار القرار الايراني في حال إنسحاب امريكا من الاتفاق النووي."

وفي معرض رده على سؤال حول محاولات امريكا لفصل اكراد سوريا عن هذا البلد، قال ولايتي، كان "سيناريو الامريكان هو تقسيم العراق الى ثلاثة اقسام ولكن المجتمع العراقي عارض هذا التفكير وفي هذا الاطار أجل الامريكان تنفيذ هذا المخطط الى المستقبل ولن ينجحوا في هذا الامر لان الشعب العراقي والجيش والحشد الشعبي والحكومة يعارضون هذه القضية."

وأضاف، "فيما يخص سوريا لم يرغب الامريكان أن يحدث إتصال بين سوريا والعراق وكانوا يرون البوكمال سداً أمام هذا الاتصال ولكنه بمساعدة القوات السورية والعراقية والمقاومة مرغ انف أمريكا بالتراب وهزمت داعش."

وتابع: "إن الامريكان بنوا قواعد في شرق الفرات ويريدون توفير الارضية لانفصال الاكراد في سوريا ولكن هذا الحلم لن يتحقق."

وأشار ولايتي الى مباحثاته مع رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي همام حمودي قائلا، إن "إنتصارات الجيش والحشد الشعبي في العراق بغية تحرير كامل هذا البلد من وجود المجموعات الارهابية كانت أمرا مهما.

ولفت مستشار قائد الثورة الاسلامية الى زيادة التبادل بين إيران والعراق في مختلف المجالات خلال السنوات الاخيرة، قائلا، يبلغ حجم التجارة بين البلدين في الوقت الراهن 15 مليار دولار.