الأحداث المصورة

تونس | تجدد الاشتباكات بين قوات الامن ومتظاهرين ومطالبات برفع الحد الأدنى للأجور


تجددت الاشتباكات في تونس، يوم أمس الثلاثاء، بين قوات الأمن ومتظاهرين، وذلك إحتجاجا على رفع أسعار بعض المواد الاستهلاكية وفرض ضرائب جديدة،

وقال وزير المالية التونسي رضا شلغوم إن الحكومة ملتزمة بعدم زيادة أسعار المنتجات الأساسية.

ونقلت مصادر صحافية عن الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي قوله إنه "حث الحكومة على زيادة استثنائية عاجلة للحد الأدنى للأجور وتقديم مساعدات للأسر الفقيرة في غضون أسبوع."

وأفادت مصادر صحافية بأن "الشرطة التونسية أطلقت الغاز المسيل للدموع على متظاهرين في العاصمة اقتحموا متجرا تابعا لسلسلة متاجر كارفور، خلال احتجاجات."

وقال سكان إن "الشرطة اشتبكت أيضا مع محتجين في منطقتين بتونس مع استمرار الاحتجاجات على إجراءات التقشف."

ووقعت اشتباكات في مدينة طبربة، غرب العاصمة تونس، حيث لقي شخص مصرعه يوم الاثنين.

وشهدت المدينة تعزيزات أمنية وعسكرية كبيرة يوم أمس الثلاثاء، وقامت القوات الأمنية المنتشرة بإطلاق الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين ردا على رشقهم عناصرها بالحجارة، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وشهدت مناطق في القصرين وجلمة القريبة من سيدي بوزيد صدامات وإطلاق قنابل مسيلة للدموع وتراشقا بالحجارة.