الأحداث المصورة

فلسطين المحتلة | حماس تطالب منظمة التحرير بإعلان انهيار مشروع التسوية وفشل أوسلو وإنهاء التنسيق الأمني


طالب الناطق باسم حركة حماس، عبد اللطيف القانوع، منظمة التحرير الفلسطينية والمجلس المركزي، " إعلان انهيار مشروع التسوية وفشل أوسلو وإنهاء التنسيق الأمني" .

موقف القانوع جاء خلال مشاركته في مسيرة شمالي قطاع غزة، عقب مسيرات عدة انطلقت بعد صلاة اليوم الجمعة، للاسبوع السادس على التوالي تنديداً بإعلان الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.

ودعا القانوع الشعب الفلسطيني إلى "توسيع رقعة المواجهة والاشتباك مع الجيش الإسرائيلي في كل مدن الضفة الغربية رفضاً للقرار الأمريكي".

كما طالب منظمة التحرير الفلسطينية والقيادة الرسمية بـ" إعلان انهيار مشروع التسوية، وفشل اتفاق أوسلو، وإنهاء التنسيق الأمني مع إسرائيل، وسحب الاعتراف بها".

ووجه كلامه للداخل الفلسطيني، قائلاً "يجب أن نواجه القرارات الأمريكية والإسرائيلية بوحدة وطنية سريعة لترتيب البيت الداخلي على أسس سليمة"، مشدداً على أن "المقاومة الفلسطينية ستكون داعماً وحاضناً حقيقياً لانتفاضة القدس".

وفي مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، خرجت مسيرة مشابهة دعت إليها حركة "الجهاد الإسلامي"، رفع المشاركون فيها لافتات تستنكر القرار الأمريكي الأخير باعلان القدس عاصمة لاسرائيل ونقل السفارة الاميركية اليها.

يذكر أن إعلان ترامب في السادس من ديسمبر/كانون الأول 2017 رسميا بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال الاسرائيلي والبدء بنقل سفارة بلاده إلى المدينة المحتلة لقي موجة غضب ورفض عربي وإسلامي متواصلة.