الأحداث المصورة

إيران | رئيس مكتب الإمام الخامنئي : دول حضارية تدوس على المعاهدات حين تعارضها


اعتبر مدير مكتب قائد الثورة الإسلامية، آية الله محمدي كلبايكاني، أن المعاهدات الدولية أمر استنسابي، وأضاف : ثمة "رجال سياسيين في دول حضارية يعتقدون انهم أعلى من البشر ومن حقهم ان يسيطروا على مصير الشعوب والدول (...) إن لم تكن المعاهدات الدولية لصالح تلك الدول، فسيدوسونها بأقدامهم".

وفي كلمة له ضمن مؤتمر "القدس، عاصمة السلام بين الاديان" من طهران، قال آية الله كلبايكاني هناك "أشخاص جاهلون يدّعون أنهم أعلى من الآخرين مثل عناصر داعش الذين دمروا العالم وقتلوا الناس باستغلال اسم الدين"، مضيفاً أنه "على المستوى السياسي، نرى ان هناك رجالا سياسيين في دول حضارية يعتقدون انهم أعلى من البشر ومن حقهم ان يسيطروا على مصير الشعوب والدول".

وأكد رئيس مكتب الإمام السيد علي الخامنئي أنه "إن لم تكن المعاهدات الدولية لصالح تلك الدول الحضارية، فسيدوسونها بأقدامهم"، مضيفاً أن "هناك ظلم كبير تجاه الناس العزّل في فلسطين واليمن وبورما وغيرها"، ولم تلق أية دعم من الدول الحضارية.

وأشار الكلبيكاني إلى أن "أمريكا على رأس الدول التي تدعم انتهاك حقوق الانسان، وقد حملت السلم العالمي الكثير من هذا التصرف، بالأخص لدعمها الكيان الصهيوني".

الحضور في القاعة

مدير مكتب قائد الثورة الإسلامية/ آية الله محمدي كلبايكاني