الأحداث المصورة

تونس | ماكرون يلتقي السبسي ويتعهد بمواصلة الدعم الفرنسي


بدأ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون امس الاربعاء زيارته الأولى منذ استلام منصبه إلى تونس، والتي يختتمها اليوم الخميس، وقد التقى الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي وعقدا جلسة مباحثات تمحورت حول دعم الانتقال الديموقراطي وآليات دعم الاقتصاد في تونس.

وتعهد الرئيس الفرنسي بمواصلة الوقوف إلى جانب تونس في مجالات الديموقراطية ودعم النمو الاقتصادي وتشغيل الشباب العاطلين من العمل.

ويسعى ماكرون إلى المصادقة على اتفاق يشمل 3 مجالات وهي: الحد من أوجه عدم المساواة الاجتماعية والإقليمية، إمكان تشغيل الشباب مع دعم تكوينهم ومساندة مشاريعهم المهنية وزيادة الاستثمار في قطاعات الطاقة المتجددة والتكنولوجيات الجديدة، حيث تلتزم فرنسا تقديم مبلغ بقيمة 1.2 بليون يورو على مدى 5 سنوات.

وقال ماكرون في حديث له إن "عمق العلاقات بين البلدين جعلت فرنسا أول شريك اقتصادي وتجاري لتونس وأول بلد يتجه إليه الطلاب التونسيون وأول بلد من حيث التبادل الثقافي والعلمي وأول شريك سياسي"، وأضاف أنه "من الممكن أن تعتمد تونس على بلاده في المحافل الدولية التي يحظى فيها صوت فرنسا بأهمية كبيرة".

ويرافق ماكرون في هذه الزيارة، وزير الخارجية جان إيف لودريان، إضافة إلى وزراء الاقتصاد والمالية والتربية والتعليم العالي ورجال أعمال، حيث سيلتقي إضافة إلى السبسي كلا من رئيس الحكومة يوسف الشاهد ورئيس البرلمان محمد الناصر، كما سيلقي كلمة أمام النواب.