الأحداث المصورة

سويسرا | إيغلاند: نناشد من أجل التوصل الى الهدنة الانسانية في سوريا وعلى الاطراف المتنازعة مساعدتنا في ذلك


قال المستشار الخاص للمبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا، جان إيغلاند ان "الوضع في سوريا يستجدي وقف لاطلاق النار، وأعضاء مجموعة العمل الانساني نتاشد لوقف اطلاق النار لانه لا يمكن أن نعمل في ظل هذه الظروف، فمحافظة ادلب هي محافظة مأهولة بالسكان وهي مليئة بالاجئين والنازحين."

وأضاف في مؤتمر صحافي: "من أصل 2,3 مليون مدني يعيشون في إدلب و 1,2 مليون منهم هم من النازحين، ونحتاج من روسيا وتركيا وايران ان تتوصل الى إتفاق لوقف التصعيد."

وتابع: "يتعرض المدنيون الى اطلاق نار خلال القصف الجوي، إضافة الى تعرض مستشفى للقصف مرتين خلال 9 أيام، وهناك أطباء تعرضوا للاصابة والقتل بينما كانوا يعالجون المصابين."

وأردف إيغلاند: "في الغوطة الشرقية نحن بحاجة الى وقفة انسانية بشكل كبيرة، وهذه الوقفة هي اجراء يتم اتخاذه عندما لا يمكن المساعدة في الوصول الى المدنيين، والهدنة الانسانية هي قرار يتخذه الطرفان المتقاتلان من أجل السماح للعاملين بالحقل الانساني من الدخول لاجلاء المصابين."

وأكمل: "نحن نناشد من أجل التوصل الى الهدنة الانسانية، وعلى الاطراف المتنازعة مساعدتنا في ذلك."