الأحداث المصورة

شمخاني : لا يمكن الوصول لحل للازمة السورية في ظل دعم دول اقليمية للجماعات الارهابية


اكد امين المجلس الاعلى للامن القومي و المنسق السياسي والأمني والدفاعي بين إيران وسوريا وروسيا الادميرال علي شمخاني انه تم تحقيق الجزء الاكبر من الاهداف المخطط لها في اجتماع استانا، مؤكدا الدور الايجابي للتعاون بين طهران وموسكو في تحقيق الانجازات الميدانية وكذلك التصميم على تنفيذ المبادرات السياسية.

واضاف شمخاني خلال استقباله ممثل الرئيس الروسي الخاص في الشأن السوري "الكساندر لافرنتيف" اليوم الاحد في طهران ، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعهدت بايجاد حل وانهاء الازمة السورية، لافتا الى تأثير الحل العسكري في مواجهة المجموعات التي ليست على استعداد لتسليم سلاحها.

واكد شمخاني انه لطالما كانت هناك دول اقليمية تدعم الجماعات الارهابية كداعش والنصرة والمجموعات الارهابية، لا يمكن الوصول معها الى حل سياسي وتحقيق الاستقرار في سوريا والمنطقة.

ولفت شمخاني الى ان قلق بعض الدول حيال الاجتماع السياسي الثلاثي ليس من اجل الشعب السوري، بل بسبب ضعف الجماعات الارهابية التي تدعمها.

بدوره اكد ممثل الرئيس الروسي ، ان اجتماع استانا هو خطوة ايجابية نحو اكمال المبادرة السياسية الثلاثية (لايران ، روسيا، تركيا)، مضيفا ان العمل العسكري بين ايران وروسيا وسوريا مستمر في وجه الارهابيين الذين لا يلتزمون بالحل السياسي.