الأحداث المصورة

فيتنام | زعماء ست دول آسيوية تتبنى خطة استثمارية بقيمة 66 مليار دولار


أقر رؤساء حكومات من كمبوديا ولاوس وميانمار وتايلاند وفيتنام والصين، المعروفة بدول ميكونج، خطة عمل بقيمة 66 مليار دولار لتطوير المنطقة على مدار السنوات الخمس المقبلة.

وترمي الخطة التي جرى تبنيها، أمس، في قمة ميكونج الكبرى السادسة لدعم 227 مشروعا من 2018 إلى 2022.

وأوضح رئيس بنك التنمية الآسيوي، تيكهيكو ناكاو، للصحفيين على هامش القمة، أن المصرف سيقدم تمويلا بقيمة سبعة مليارات دولار، ومن المتوقع أن تأتي بقية التمويلات من القطاعين الحكومي والخاص للدول الست التي تحد نهر ميكونج بجنوب شرق آسيا.

ويدعو المقترح إلى توسيع الممرات الاقتصادية والمناطق الريفية والعمرانية، ويهدف توسيع الممرات الاقتصادية إلى تعزيز الصلة بين الدول الست، فيما يهدف توسيع المناطق الريفية والعمرانية إلى ضمان توزيع عادل لفوائد النمو الاقتصادي، ودعم برنامج ميكونج الكبرى، الذي جرى إطلاقه في 1992، مشاريع تقدر بـ 21 مليار دولار على مدار الـ 25 عاما الماضي، في قطاعات، مثل النقل والسياحة والصحة والتطوير العمراني والبيئة وتنموية الموارد البيئية والزراعة والطاقة.

وكان نحو 40 في المائة من تمويل المشاريع برعاية بنك التنمية الآسيوي، و25 في المائة من حكومات ميكونج الكبرى، والبقية من شركاء التطوير الثنائي والمتعدد الأطراف.

وتعقد القمة تحت شعار "رفع فعالية التعاون على مدى 25 عاما، وبناء منطقة الميكونج الكبرى بشكل مستدام ومتكامل ومزدهر"، وأطلقت الصين وكمبوديا ولاوس وميانمار وتايلاند وفيتنام، برنامج التعاون الاقتصادي لمنطقة الميكونج الكبرى شبه الإقليمية عام 1992، بمساعدة من بنك التنمية الآسيوي بهدف تعزيز العلاقات الاقتصادية.