الأحداث المصورة

روسيا | لافروف: روسيا تسعى لتطوير العلاقات مع كوريا الشمالية


قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن روسيا ترحب بالتطبيع التدريجي للوضع في شبه الجزيرة الكورية، كذلك بالاتصالات بين الكوريتين والولايات المتحدة.

وكان لافروف صرح في مستهل محادثاته مع نظيره الكوري الشمالي ري يونغ هو بأن بلاده تنوي مواصلة تطوير العلاقات مع كوريا الشمالية، وترحب بالاتصالات بين برلمانيي البلدين.

وأكد استعداد موسكو لتحريك مشاريع اقتصادية ثلاثية، بمشاركة روسيا والكوريتين الشمالية والجنوبية، مشددا في الوقت نفسه على أن روسيا ستواصل تقديم المساعدات الإنسانية لكوريا الشمالية.

من جهته، أشار وزير خارجية كوريا الشمالية، ري يونغ هو، إلى أن الوضع الراهن في شبه الجزيرة الكورية يتطلب المزيد من التعاون النشيط بين كوريا الشمالية وروسيا.

وأضاف "يبدو لنا أن الوضع الذي يتبلور حاليا في شبه الجزيرة الكورية وحول حدودنا، كذلك الوضع السياسي الدولي يتطلب من بلدينا المزيد مع تعزيز علاقات الصداقة والتعاون، وتكثيف الاتصالات الاستراتيجية وتنسيق الأعمال بين البلدين".

كما عبر عن أمله في إيجاد طرق ملموسة لتطوير العلاقات بين موسكو وبيونغ يانغ.

وكان يونغ هو، قد وصل إلى موسكو أمس الاثنين بزيارة رسمية، على متن طائرة ركاب عادية قادما من عاصمة جمهورية تركمانستان، مدينة عشق آباد، التي قام بزيارة إليها.

ولم تعلن سفارة كوريا الشمالية في موسكو جدول أعمال زيارة الوزير، التي من المتوقع أن تستمر حتى 11 نيسان/أبريل الجاري.