اخبار العالم

خمس اتفاقيات حصيلة أولية لزيارة روحاني المرتقبة إلى موسكو


كشف معاون وزير الخارجية الإيراني لشؤون آسيا وأوقيانوسيا إبراهيم رحيم بور، عن أن زيارة الرئيس الإيراني حسن روحاني المرتقبة إلى روسيا ستشهد توقيع أكثر من خمسة اتفاقيات مشتركة بين البلدين.

وقال رحيم بور على هامش احتفالية أقيمت بمبنى الخارجية الإيرانية، لتكريم "شهداء الوزارة": أنه "في الوقت الراهن يتم بحث الاتفاقيات التي ستوقع خلال زيارة روحاني إلى موسكو، ونريد وضع اللمسات الأخيرة على هذه الاتفاقيات قبل الزيارة، ولا نستطيع التحدث عنها حالياً لأن هناك ملاحظات متبقية حولها لدى الطرفين، لكن وفي ظل هذه الظروف ستوقع أكثر من خمس اتفاقيات في مجال الاقتصاد والبضائع".

وحول تقييمه للعلاقات الاقتصادية بين إيران وروسيا، قال رحيم بور "إن إيران وروسيا في أوج ارتباطهما الثنائي، وهذا التعاون المشترك يشمل كافة المسائل السياسية والاقتصادية وفي ملفات المنطقة".

وأشار معاون وزير الخارجية الإيراني إلى التطورات الجارية على صعيد المنطقة وعدّها بأنها تكتسب الأهمية، لاسيما فيما يتعلق بتأثيرات الأوضاع في سوريا على العلاقات بين البلدين وتعاونهما في هذا الموضوع، معرباً عن أمله في أن يؤدي التعاون مع روسيا خلال العامين الأخيرين حول سوريا إلى نتائج طيبة.

وكان النائب الأول للرئيس الإيراني، إسحاق جهانغيري، قد أعلن، الثلاثاء الماضي، أن الرئيس روحاني "سيقوم قريباً بزيارة إلى العاصمة الروسية موسكو".

 وأفادت الدائرة الإعلامية في الرئاسة الإيرانية بأن جهانغيري أعرب، خلال استقباله النائب الأول لرئيس الوزراء الروسي إيغور شوفالوف، عن أمله في أن تؤدي زيارة روحاني إلى موسكو إلى توقيع اتفاقيات جيدة بين البلدين.