اخبار العالم

أمريكا | الامم المتحدة تحث سلطة ميانمار على تحسين الاوضاع في ولاية راخين لتسهيل عودة لاجئي الروهينغا


بعد شهرين من توقيع مذكرة التفاهم الثلاثية بين مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وحكومة ميانمار ، حثت وكالة الأمم المتحدة سلطات ميانمار على التقدم في تحسين الأوضاع في ولاية راخين للوصول الى عودة اللاجئين الروهينجا الطوعية والآمنة والكريمة والمستدامة".

وقال نائب المتحدث بإسم الأمين العام فرحان حق ، للصحفيين في نيويورك، أمس الاربعاء، أن حكومة ميانمار "اتخذت بعض الخطوات المشجعة منذ توقيع مذكرة التفاهم في السادس من يونيو ، لكن هناك حاجة ماسة لإحراز تقدم كبير في ثلاثة مجالات بموجب هذه الوثيقة: منح الوصول الفعال في ولاية راخين، ضمان حرية الحركة لجميع المجتمعات، ومعالجة الأسباب الجذرية للأزمة ".

وقال حق: "يجب أن تترسخ تدابير بناء الثقة، بدءاً بتسهيل وصول المفوضية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لبدء زيارات تقييم الاحتياجات لتحديد المشروعات ذات الأثر السريع في المسالك القروية ذات الأولوية التي تم الاتفاق عليها مع الحكومة".

وتدعو الاتفاقية إلى تهيئة الظروف التي تسمح لمئات الآلاف من الروهينجا في بنغلاديش بالعودة بأمان وطواعية إلى منازلهم في ميانمار.

وقد فر أكثر من 700،000 روهينغيا من ولاية راخين في ميانمار بعد حملة عسكرية في العام الماضي.