اخبار العالم

سويسرا | إيغلاند : من الممكن تفادي القتال في إدلب عبر المحادثات


قال المستشار الخاص للمبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا جان إيغلاند " الدبلوماسية الإنسانية والسياسية المكثفة في إدلب مستمرة، وإذا نجحت، فسوف تنجو مئات الآلاف من الأرواح، وإذا فشلت في الأيام والساعات القادمة ، فقد نشهد معركة أكثر قسوة من أي معركة سابقة."

وقال إيغلاند في مؤتمر صحافي أمس الثلاثاء، إنه "يتطلع إلى روسيا وتركيا وإيران والدول الغربية التي لها تأثير على الأحزاب كي تأتي بالأمل للمدنيين، مشيرا الى وجود أطفال أكثر من الإرهابيين في إدلب مع أكثر من مليون طفل في المنطقة.

وقال المستشار الخاص إن "مئات الآلاف من الأشخاص فروا إلى إدلب لأنها كانت تعتبر آمنة كمنطقة تصعيد معترف بها من قبل ضباط أستانا، ومن الممكن إنهاء القتال من خلال المحادثات في إدلب كما حدث في أماكن أخرى.

وقال إيغلاند إن "بناء القوات والتحصين داخل إدلب يشير إلى أن الأبرياء سيموتون بمعدل أعلى بكثير من الرجال المسلحين في سيناريو الحرب، وهو ما من شأنه أيضا أن يعرض للخطر شريان الحياة الإنساني لنحو مليوني شخص للخطر."