اخبار العالم

أمريكا | الامم المتحدة: المجاعة والكوليرا من مقدمة الاثار المدمرة التي خلفّها النزاع في اليمن


تكلم المتحدث بإسم الامين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك حول الوضع الانساني في اليمن قائلا "الظروف الحالية لمجاعة ما قبل الكوليرا وحالات الكوليرا في اليمن تأتي في مقدمة الآثار المدمرة التي خلفها النزاع في اليمن حتى الآن."

أضاف في تصريح للصحافيين أمس الجمعة في نيويورك: "وفقاً لوكالة الأمم المتحدة للاجئين فإن 22.2 مليون يمني يحتاجون الآن إلى مساعدات إنسانية، أولئك الذين أجبروا على الفرار من ديارهم معرضون للخطر بشكل خاص، ويعيش مليوني شخص الآن في ظروف يائسة، بعيداً عن منازلهم ومحرومين من الاحتياجات الأساسية."

وتابع دوجاريك: "لا يزال من المهم معالجة ودعم الأنشطة الحيوية لإنقاذ الحياة بما في ذلك الحماية والمأوى ودعمها بالتوازي مع برامج الغذاء والصحة والتعليم."

وقال أيضاً "إن أكثر من ثلثي ما يقدر بنحو 2.7 مليون شخص نازح داخلياً يعيشون في حالة نزوح منذ أكثر من عامين، وقد هرب العديد منهم إلى مناطق أكثر أمانا في البلد وإستنفذوا الآن جميع مواردهم، ومن أجل تلبية إحتياجاتهم الفورية وتعزيز صمودهم، تقدم المفوضية مساعدة نقدية إلى أكثر الأسر ضعفا."