اخبار العالم

السراج يدعو المجتمع الدولي للتدخل ويحذر من حرب اهلية


دعا رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج في رسالة نشرها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" المجتمع الدولي إلى "التدخل العاجل" لوقف التصعيد العسكري في جنوب ليبيا محذرا من "حرب أهلية" محتملة.
 
وناشد السراج المجتمع الدولي بـ"التدخل العاجل لوقف تدهور الأوضاع جنوبي البلاد" دون الإشارة لطبيعة هذا التدخل.
 
وتطرق السراج في رسالته إلى الهجوم الذي نفذته قوات اللواء خليفة حفتر منذ أسبوع ضد مجموعات تابعة لحكومة الوفاق في محيط قاعدة "تمنهنت" قرب مدينة سبها الواقعة على بعد أكثر من 600 كلم جنوب طرابلس، والذي نددت به حكومته وأعلنت عن هجوم مضاد، في أول تأكيد لمواجهات مباشرة مع قوات حفتر.
 
وكتب السراج حول هذا الهجوم: "التصعيد العسكري المفاجئ وغير المبرر الذي بدأ بشن هجوم بالمدفعية الثقيلة والطيران على قاعدة تمنهنت هذه الأيام يضع البلاد على حافة حرب أهلية نعمل مع كل المخلصين للوطن على تجنبها".
 
وقال السراج في الرسالة، موجها كلامه إلى الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية: "إننا نطالبكم باتخاذ موقف حازم وحاسم من هذه التصعيدات وسنكون داعمين لكل الإجراءات والخيارات التي من شأنها أن تعيد الأمن والاستقرار إلى ليبيا".
 
يشار إلى أن مناطق ليبيا الجنوبية الشاسعة المتاخمة للجزائر والنيجر وتشاد لا تخضع لسيطرة حكومة الوفاق الوطني، وأصبحت مرتعا خصبا لميليشيات الفوضى التي تقوم بعمليات تهريب للمهاجرين والمخدرات والنفط والأسلحة.
 
ويقود قائد الجيش الليبي اللواء خليفة حفتر حملة عسكرية ضخمة تهدف إلى طرد الميليشيات المسلحة من مناطق ليبية مختلفة، بدأها بالهلال النفطي وامتدت لتسيطر على مناطق في الجنوب حيث تنشط عمليات التهريب والتموضع لشن عمليات إرهابية.