اخبار العالم

علماء البحرين: الخطر يكمن في أن لا يمارس الإنسان فرائضه الشرعية إلا بإجازة من النظام الجائر الفاسد


ندد علماء البحرين بالحكم القضائي بحق آية الله الشيخ عيسى قاسم، والذي يقضي بسجنه لمدة سنة وحسين القصاب وميرزا الدرازي لمدة ثلاث سنوات مع وقف التنفيذ، وذلك في القضية المتعلقة بجمع أموال الخمس.

كما فرضت المحكمة غرامة 100 ألف دينار عن كل متهم في القضية، إلى جانب مصادرة المبلغ المودع في حساب الشيخ عيسى والبالغ 3 ملايين و367 ألف و301 دينار بحريني، ومصادرة العقارين المسجلين للشيخ عيسى قاسم.

وقال العلماء في بيان لهم أن "الخطر محدق والكارثة وشيكة حين لا يمكن للإنسان أن يمارس فرائضه الشرعية ويقوم بخدماته الاجتماعية إلا بإجازة من النظام الجائر الفاسد.

التالي هو نص البيان الكامل:

‎بسم الله الرحمن الرحيم

‎‏‎(وَالَّذِينَ يَمْكُرُونَ السَّيِّئَاتِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَكْرُ أُولَئِكَ هُوَ يَبُورُ) فاطر – ١٠

‎‏‎إنّ ما أقدم عليه النظام من إدانة وتجريم للفقيه النّزيه التّقي الورع العادل سماحة آية الله الشيخ عيسى قاسم (دام ظله الشريف)، ووضع اليد على الحقوق الشرعية ومصادرتها والتصرف فيها هو عدم اعتراف بالطائفة الإمامية في وجودها وعقائدها وفقهها وحرمة مرجعيتها وزعامتها الدينية، وبالتالي هو تهديد لها واعلان حرب عليها وإنكار لشراكتها وتساويها في المواطنة وما يترتب عليها من حقوق ويلزم منها من واجبات.

‎‏‎وَإِنَّ الخطر محدق والكارثة وشيكة حين لا يمكن للإنسان أن يمارس فرائضه الشرعية ويقوم بخدماته الاجتماعية إلا بإجازة من النظام الجائر الفاسد.

‎‏‎لذلك ودفاعًا عن الدين ومرجعية الطائفة وحق الشعب في تأدية فرائضه، ورفضًا لهيمنة النظام على شعائر الإسلام فإننا نعلن بأنّ هذا اليوم هو يوم الغضب البحريني وندعو كافة المؤمنين من أبناء شعبنا الصابر الغيور لأن يرفعوا الصوت عاليًا جدًا في وجه النظام عبر ملء الساحات حتى يكف عن جنونه إن كان ثمة عقل، وعليكم يا أبناء شعبنا أن تطمئنوا بأن كل مخططات النظام البائسة ستفشل ببركة إيمانكم وصبركم وتوكلكم على الله سبحانه وتعالى.

‎‏‎ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

‎علماء البحرين
‎٢٤ شعبان ١٤٣٨هـ