اخبار العالم

البحرين | زعيم المعارضة أمام محكمة التمييز غداً بعد سجنه لخمس سنوات بقضية رأي


يعرض الامين العام لجمعية الوفاق الوطني الاسلامية الشيخ علي سلمان، زعيم المعارضة البحرينية، على محكمة التمييز البحرينية غداً الاثنين.

ويحاكم الشيخ علي سلمان ونائبين من الجمعية ذاتها، وهما النائب السابق الشيخ حسن سلطان والنائب السابق علي الاسود.

والشيخ علي سلمان يقضي الآن السنة الخامسة في السجون البحرينية بعد ان أنهى محكوميته في قضية رأي عبر فيها عن مطالبته بحاجة البحرين للحرية والإصلاح والتحول الديمقراطي، وحُكم بالسجن اربع سنوات وقضاها كاملة وانهى محكوميته قبل شهر من الآن، إلا أن السلطات في البحرين سرعان ما وجهت له تهمة جديدة بعنوان التخابر مع قطر.

وتهمة التخابر مع قطر تحركت بعد سبع سنوات مما عرف بالمبادرة الامريكية - الخليجية التي تمت خلال العام 2011، وأقدمت السلطات المحلية على افتعالها في العام 2017 بعد نشوب الخلاف الخليجي بين قطر وثلاث دول اخرى بينها البحرين.

وقد كشفت المراسلات والمعلومات والاتصالات ان اتصال رئيس الوزراء القطري السابق حمد بن جاسم للشيخ سلمان جاء ضمن حركة الاتصالات والمبادرات التي اجريت للدفع بالتهدئة والحوار بين النظام والمعارضة، وان حمد بن جاسم كان حينها في البحرين وبمعية ملك البحرين وبمتابعة وزير الخارجية السعودي الأسبق الأمير سعود الفيصل ومساعد وزيرة الخارجية الامريكية آنذاك جيفري فيلتمان، وهذا ما كشفته وزيرة الخارجية الامريكية السابقة هيلاري كلينتون في مذكراتها، ونقله رئيس الوزراء القطري في لقاء تلفزيوني وأكدته أكثر من جهة دبلوماسية على إطلاع بالمبادرة والتحرك الذي جرى في العام 2011.

وقالت جمعية الوفاق أنه "قد قُدّمت للمحكمة شهادات فنية ومهنية دولية وخليجية ومحلية فندت التهمة شكلاً ومضموناً وموضوعاً من خبراء ومختصين ومسؤولين ومعنيين وذلك من اجل الحقيقة والمصداقية وسيادة القانون."

وتعتقد الوفاق ان القضية وصلت "لطريق مسدود بعد كل هذا العمل المهني القانوني والفني والدبلوماسي الذي كشف عدم مصداقية التهم وكيديتها وغياب ادنى مقومات العدالة فيها، داعية الى ضرورة تبرأة الشيخ علي سلمان والافراج الفوري عنه."