اخبار العالم

السعودية | المملكة تمنح المطاعم والمقاهي تراخيص بتقديم المشروبات الكحولية لمن يطلبها


منحت المملكة السعودية المطاعم والمقاهي تراخيص بتقديم المشروبات الكحولية لمن يطلبها من السعوديين وغير السعوديين.

وبحسب بيان لوزارة الشؤون البلدية والقروية للمملكة، تم اصدار تراخيص لسلسلة المطاعم والمقاهي ومحلات العالمية والمحلية بتقديم المشروبات الكحولية لمن يطلبها من السعوديين وغير السعوديين الذين يرتادون هذه المطاعم والفنادق.

وأعلنت هيئة الترفيه ضمن ذلك تخصيص منعزل خاص في المقاهي والمطاعم لعرض هذا النوع من المشروبات التي تحوي على الكحول والخمر.

ويأتي هذا الإعلان تماشياً مع قرار صدر عن لجنة مشكلة من وزارة الداخلية، ووزارة الثقافة، والهيئة العامة للغذاء والدواء، والهيئة العامة للترفية، ووزارة التجارة والاستثمار، وهيئة الرقابة والتحقيق.

كما جاء ذلك الإصدار عقب الإستراتيجية الجديدة لهيئة الترفيه في المملكة والتي تضمنت إصدار تراخيص للعروض الحية لجميع المطاعم والمقاهي في السعودية، للعزف الموسيقي والعروض الغنائية (وعروض الرقص الشعبي والشرقي واستضافة الفنانات والفنانين العالميين والعرب) والكوميديا الارتجالية وحركات خفة اليد.

وقررت الهيئة إنشاء ساحات خاصة لمهارات قيادة السيارات، وتنظيم مسابقات للألعاب الإلكترونية، وقالت إنها ستطلق "خياما ترفيهية" في عشرين مدينة سعودية، ستضم مطاعم ومقاهي وأماكن للترفيه وجلسات وشاشات عملاقة لمتابعة المباريات.

وتعتبر هيئة الترفيه واحدة من الهيئات الحكومية السعودية، تم إنشاؤها 7 ايار/مايو 2016، يرأسها المستشار تركي آل الشيخ، وقد دشنها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في 25 نيسان/أبريل من العام نفسه، في يوم تدشينه لرؤية السعودية 2030.

يذكر ان المملكة أطلقت مهرجان شتاء طنطورة في 20 كانون الاول/ديسمبر 2018 في محافظة العلا، والذي يشارك فيه العديد من الفنانين من مختلف العالم العربي والغربي لاحياء حفلات غنائية تستمر حتى آخر شهر شباط/فبراير الجاري.

وكان ناشطون قد عبروا عن غضبهم لإقامة حفل لعدد من المطربين ضمن فعالية مهرجان "شتاء طنطورة"، الواقعة ضمن محافظة المدينة المنورة.

وعبّر السعوديون عن رفضهم إقامة مثل هذه الحفلات بمحافظة المدينة المنورة التي تضم قبر النبي محمد (ص)، موجهين انتقادات لاذعة لما يُعرف بـ "هيئة الترفيه" السعودية بشأن تلك الحفلات التي قالوا إنها لا تتلاءم "وبلاد الحرمين ومدينة الرسول الكريم".