اخبار العالم

أمريكا | بومبيو يرفض مطالب كوريا الشمالية حول إبعاده عن محادثات نزع السلاح النووي


أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أنه سيواصل قيادة فريق المفاوضين الأمريكي في المحادثات حول نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية، رغم مطالب بيونغ يانغ بإبعاده.

وقال بومبيو في المؤتمر الصحفي الختامي في أعقاب المباحثات الأمريكية – اليابانية لوزراء الخارجية والدفاع للبلدين بواشنطن امس الجمعة : "لا يوجد هناك أي تغيير، وأنا سأبقى على رأس فريق المفاوضين والرئيس دونالد ترامب يشرف على العملية بشكل عام".

وأكد أن "المبعوث الأمريكي الخاص لشؤون التسوية الكورية ستيفن بيغان سيواصل بذل الجهود الرامية إلى تنفيذ الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون لالتزاماته بالتخلي عن السلاح النووي."

وأضاف بومبيو : "إنني على قناعة بأن لدينا بالفعل فرصة لتحقيق هذه النتيجة".

وأشار إلى أن "واشنطن ستواصل الضغط على كوريا الشمالية حتى تتخلى عن أسلحة الدمار الشامل"، داعيا كل الدول إلى الالتزام بالعقوبات المفروضة على بيونغ يانغ."

من جانبه، أكد وزير الخارجية الياباني تارو كونو أن "المناورات العسكرية المشتركة لليابان والولايات المتحدة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ ستستمر، واعتبر التحالف بين طوكيو وواشنطن "حجر الزاوية" لأمن المنطقة."

وأعرب الوزير الياباني عن "ثقته بأن الحضور العسكري الأمريكي يلعب دورا إيجابيا في المنطقة، وأكد عزم بلاده توسيع التعاون مع الولايات المتحدة."

وأكد كونو أن "رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي سيزور الولايات المتحدة الشهر المقبل، وبعد ذلك سيقوم ترامب بزيارة اليابان."

وأضاف أن "مسألة تطبيع العلاقات مع كوريا الشمالية غير واردة في الوقت الراهن، وأن طوكيو ستكون على إستعداد لهذا التطبيع بعد تسوية القضية النووية وقضية المعتقلين اليابانيين لدى بيونغ يانغ."