اخبار العالم

اسكتلندا | سياسيون وحقوقيون يطالبون بإنهاء حصار وحرب التحالف السعودي على اليمن


طالب عدد من السياسيين والناشطين الحقوقيين بفكّ قوى التحالف السعودي الحصار عن اليمن لإدخال المساعدات الإنسانية وإنهاء الحرب على البلد العربي الفقير الذي عانى الويلات منذ عام 2015 من القصف الجوي والحصار الذي تفرضه قوى التحالف السعودي عليه.

ودخل اليمن عامه الخامس من حرب التحالف السعودي عليه، وقد أدّت هذه الحرب التي تقودها السعودية مع الإمارات، وبدعم امريكي وبريطاني واسرائيلي، منذ آذار/ مارس 2015 على اليمن، الى التسبب بوضع كارثي ومروع ومعاناة أكثر من 22.2 مليون شخص الذين يحتاجون إلى مساعدات إنسانية عاجلة بما في ذلك 11 مليون طفل.

وفي جلسة داخل المبنى البلدي للعاصمة الاسكتلندية غلاسغو، أقام سياسيون وحقوقيون المؤتمر البرلماني الثاني لمحاكاة الأزمة التي يمر بها اليمن بفعل استمرار الحرب عليه.

وشارك في المؤتمر منظمات أطباء بلا حدود، أوكسفام الدولية، مرسي كور، المجلس النرويجي للاجئين، وأعضاء من البرلمان البريطاني، بحضور ناشطين وحقوقيين مهتمين بالشأن اليمني.

وعدّد المتحدثون في المؤتمر الانتهاكات التي تحصل بحق اليمنيين من قبل قوى التحالف السعودي، مع التركيز على استهداف المدنيين بالغارات الجوية ومنع قوى الحصار دخول أي مواد غذائية أو طبية الى اليمن، وإن كانت تحت رعاية الأمم المتحدة أو منظمات دولية أخرى.

ومن ثم دارت جولة من المداخلات من قبل الحاضرين في القاعة، كان من بينهم يمنيين يقطنون خارج اليمن، نددوا باستمرار الحرب على اليمن والحصار.

- برلمانية استكلندية/ أليسون ثيوليس
- برلماني اسكتلندي/ كيث فاز
- حقوقية في منظمة عدالة اليمن/ ناديا حافظ
- عضو في منظمة إسلام ريليف
- حقوقية بريطانية/ كايت إيفانز
- ناشط حقوقي يمني
- ناشط حقوقي يمني/ محمد الوزير