اخبار العالم

ايران | قائد الحرس الثوري : الأمن في الخليج الفارسي في قبضة الجمهورية الإسلامية الايرانية


أكد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية في ايران، اللواء حسين سلامي ان إيران تخطت مرحلة صعوبات الحظر ولديها القدرة على إدارة البلاد بجميع أبعادها، وستجعل جميع الأعداء بحاجة إليها.

وفي كلمة له امام ملتقى الاساتذة التعبويين في الحوزات العلمية المنعقد في مدينة مشهد، اليوم السبت، اعتبر اللواء سلامي حضارة الغرب بانها تمضي نحو الافول وقال اننا نشهد الزوال التدريجي ولكنه الظاهر والملموس لحضارة الغرب ونشهد في الوقت ذاته تلألؤ شمس الاسلام.

من جهة ثانية ، في اشارة الى احداث المنطقة، اكد سلامي انه في ظل قدرات اليمن من حيث الصواريخ والطائرات المسيرة باتت المصافي والمطارات السعودية غير آمنة.

وتابع قائلا : لقد تمكن اليمن من انتشال نفسه من تحت الانقاض في حين كانت جميع التوقعات العالمية تقول بان الشعب اليمني سيُسحق امام اشد الهجمات التي يتعرض لها الا انه جعل الامارات والسعودية واميركا تشعر بالعجز ، وهو قادر الان على استهداف جميع المطارات السعودية بطائراته المسيرة وصواريخه.

واضاف اللواء سلامي، اننا لا نرى اليوم شيئا من النشاط والاستعراض السياسي في شخصية القادة السياسيين السعوديين الذين يشعرون بالعجز والمأزق ولا يعرفون ماذا عليهم ان يفعلوه . المصافي والمطارات باتت غير آمنة، في حين نرى اليمنيين يتعاملون بانسانية ولا يستهدفون المدن، ولو فعلوا ذلك لخلقوا تحديا جادا امام النظام السعودي بالتأكيد بسبب الهجرة الى الصحاري.

وعلى هامش الملتقى ، صرّح اللواء سلامي للصحفيين ، وقال أن "الأمن في الخليج الفارسي في قبضة الجمهورية الإسلامية الايرانية"، مشيرا الى ان "الأعداء لن يستطيعوا زعزعة الأمن".

واوضح سلامي أن "ايران قادرة على انتاج مختلف المنظومات الدفاعية والاستراتيجية ولن تتوقف انجازاتها في سياق تطوير وتنمية قوتها الردعية والدفاعية"، مؤكدا أن "الشعب هو الأساس في مقاومة الثورة الإسلامية بمواجهة الأعداء وقد بات دوره اليوم أكثر مصيرية مما مضى والذي اصبح اكثر وضوحاً بفضل تبعية نهج قائد الثورة وارشاداته ودعم جميع المؤسسات الثورية والتنفيذية والتشريعية والقضائية في البلاد".

ولفت الى أن "الأعداء يركزون في ضغوطهم على الشعب للنيل منه الا إنه يحبط مؤامرات الاعداء ويدخل اليأس عليهم ولا يسمح لهم بالتغلغل داخل البلاد بفضل اعتماد استراتيجية الصبر الثوري والحضور في الساحة ودعم الحكومة وتبعية قائد الثورة".

- جزء من كلمة اللواء سلامي امام ملتقى الاساتذة التعبويين

- قائد الحرس الثوري الإيراني / اللواء حسين سلامي