اخبار العالم

اليمن | القوات المسلحة تكشف عن منظومة فاطر1 الدفاعية وإصابتها لطائرة تجسسية أمريكية


كشفت القوات المسلحة اليمنية عن منظومة دفاعية جديدة أدت الى اسقاط طائرة تجسسية أمريكية من طراز أم كيو 9 فوق محافظة ذمار منتصف الاسبوع الحالي.

وأظهرت المشاهد التي عُرضت خلال المؤتمر الصحفي للمتحدث باسم القوات، العميد يحيى سريع، إطلاق الصواريخ من المنظومة المدعوة "فاطر 1" وإصابتها الطائرة التجسسية.

وقد نشر الإعلام الحربي اليمني يوم الأربعاء مشاهد توثق إسقاط الجيش اليمني واللجان الشعبية طائرة استطلاع أمريكية من طراز إم كيو-9، بصاروخ مطور محليا.

وقال متحدث القوات المسلحة اليمنية حينها "تمكنت الدفاعات الجوية من إسقاط طائرة أمريكية من نوع MQ9 بصاروخ مناسب في أجواء محافظة ذمار، وقد أصاب هدفه بدقة عالية".

وقال مسؤولان أمريكيان اليوم إن طائرة استطلاع أمريكية من طراز إم كيو-9 أُسقطت في اليمن يوم امس.

وذكر المسؤولان اللذان رفضا الكشف عن هويتهما، أن الطائرة بدون طيار أُسقطت في محافظة ذمار اليمنية، جنوب شرق العاصمة صنعاء.

وقالت القيادة المركزية للجيش الأمريكي في بيان لها "نحن على علم بالأنباء التي أفادت بإسقاط طائرة أمريكية إم كيو-9 فوق اليمن. ليس لدينا أي معلومات أخرى لتقديمها في الوقت الحالي".

وكان الجيش الأمريكي قال في يونيو/حزيران الماضي إن الجيش واللجان الشعبية في اليمن في اليمن "أسقطوا طائرة أمريكية مسيرة (من ذات النوع) بمساعدة إيران".

وفيما يلي مواصفات الطائرة MQ9 التي تم اسقاطها:

تسمى إم كيو-9 أو إم كيو-9 ريبر (بالإنجليزية:MQ9 Reaper) طائرة بدون طيار تنتجها شركة جنرال اتوميكس الأمريكية، وهي مصممة على أساس إم كيو-1 بريداتور ولكنها أكبر منها بكثير بغرض استخدامها أيضا كقاذفة للصواريخ في القتال، استخدمها سلاح الطيران الأميركي والبريطاني في ضرب مواقع في أفغانستان.

و استخدمت أمريكا أول سرب منها في قاعدة كريخ للقوات الجوية في نيفادا عام 2006، وتمتلك القوات الجوية الأمريكية 28 طائرة من هذا النوع (عام 2011)، وتمتاز بطول جناحيها الذي يبلغ 20.12 متراً، وطول جسم الطائرة 10.97 متراً وارتفاعها يبلغ 3.56 متراً، وبالنسبة لوزنها فيبلغ وهي فارغة 2223 كلغ، و بعد تذخيرها بالصواريخ فيبلغ 4760 كلغ،
وتحمل الطائرة محركاً من نوع 1 HDD هانيويل TPE-331-10T قدرته 900 حصان (670 كيلووات)، في سرعة تصل إلى 482 كلم/ الساعة كحد اقصى، و بمدى يصل إلى 3000 كيلومتراً.

وتبلغ تكلفة الطائرة الواحدة 11.5 مليون دولار أمريكي، أما تكلفة الوحدة التكتيكية (الطائرة مع غرفة التحكم والصواريخ والاجهزة الاخرى) فيبلغ 30 مليون دولار أميركي وهي قادرة على حمل صواريخ موجهة وقنابل بوزن 1.7 طن، إضافة إلى أنها تسطيع حمل صواريخ وقنابل متنوعة فهي قادرة على حمل 4 صواريخ من طراز AGM-114 “هيلفاير” ويمكن إضافة قنبلتین 82 كافة، مع رؤية ليزر الموجهة ب GPS ويتم اختبار تجهيزها بصواريخ AIM-92 ستينغر.

يذكر أن الدفاعات الجوية أسقطت طائرة أمريكية من ذات النوع، في الـ 6 من حزيران/يونيو الماضي، في جبهة الساحل الغربي.