اخبار العالم

العراق | السيد الحكيم للمعتدين على الحشد: عراق اليوم يختلف كثيراً عن عراق الأمس وسنرد الصاع بصاعين


أكد رئيس تيار الحكمة الوطني، السيد عمار الحكيم، ان التيار ماضٍ نحو الإصلاح والتغيير، مشيراً الى "العزم لتشكيل جبهة المعارضة الوطنية".

وقال السيد عمار الحكيم في كلمته بمناسبة حلول العام الهجري الجديد، "إن الحشد الشعبي أحد صنوف مؤسستنا العسكرية، واستهدافه يعني استهداف امن وسيادة العراق ولن نسمح باي محاولة تحاول النيل من هذه المؤسسة المضحية والوفية لهذه الأرض التي روته بدماء شبابنا في احلك الظروف واصعب المهمات".

واستدرك بالقول "لكننا نؤكد على ان قوة الحشد الشعبي تكمن في انضباطه داخل المنظومة العسكرية الرسمية ووحدة قراره وقيادته، وان اخطر ما يمكن ان يواجهه الحشد الشعبي خروجه عن اطار القانون".

وشدد السيد عمار الحكيم "ندرك بوضوح وعمق المحاولات التي تريد جر العراق ليكون ساحة حرب لا مركز استقرار ونقول لكل تلك المحاولات بأن العراق سيندفع باتجاه الخطوات التي تحقق مصالحه الوطنية وسيادته وقوته وعزة شعبه ولن يخوض حروباً بالوكالة فقد أفنى العراقيون اعمارهم بتلك الحروب العبثية".

وتابع السيد عمار الحكيم "نعلنها بصراحة، أيا كان المعتدي، إسرائيل او من لف لفها، نقول لهم: العراق أكبر وأذكى من ان تنطلي عليه مآربكم، وما تسعى اليه أهدافكم الخبيثة، عراق اليوم يختلف كثيراً عن عراق الأمس وقدرته على الرد المناسب لا تحتاج الى شعارات رنانة، نعرف جيدا متى وكيف، يكون رد الصاع بصاعين، والأيام كفيلة بيننا".