اخبار العالم

السعودية | مصادر: الرياض تدرس وقفا لإطلاق النار في اليمن


تدرس السعودية اقتراحا لحركة انصار الله لوقف إطلاق النار، الأمر الذي قد يعزز جهود الأمم المتحدة إذا تم التوصل لاتفاق لإنهاء حرب مدمرة تشنها قوى التحالف السعودي على اليمن منذ اكثر من اربع سنوات.

وعرض انصار الله قبل أسبوعين التوقف عن شن هجمات بالصواريخ والطائرات المسيرة على السعودية، إذا فعل التحالف بقيادة الرياض والمدعوم من الغرب، الشيء نفسه كخطوة نحو ما وصفه زعيم انصار الله السيد عبد الملك الحوثي "بالمصالحة الوطنية الشاملة".

ولم تقبل السعودية عرض انصار الله أو ترفضه. لكن الرياض رحبت هذا الأسبوع بالخطوة.

وقال مصدران دبلوماسيان مطلعان لوكالة رويترز إن الرياض تدرس بجدية شكلا من أشكال وقف إطلاق النار في محاولة لوقف تصعيد الصراع.

واضاف المصدران إن الضربات الجوية السعودية على مناطق انصار الله تراجعت بشكل كبير وإن هناك ما يدعو للتفاؤل بشأن التوصل لحل قريبا.

ونقلت وكالة رويترز عن المصادر الدبلوماسية قولها ان موافقة السعودية على وقف الغارات يعني فعليا انتهاء الحرب.

واوضحت المصادر ان السعودية فتحت اتصالا مع رئيس المجلس السياسي الاعلى لانصار الله مهدي المشاط عبر طرف ثالث.

وكان نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان قد اعلن أمس الخميس على تويتر إن السعودية تنظر إلى التهدئة التي اعلنت من اليمن بإيجابية، مكررا تعليقات سابقة هذا الأسبوع لولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

واضاف "‏التهدئة التي أعلنت من اليمن تنظر لها المملكة بإيجابية، كون هذا ما تسعى له دوماً، وتأمل أن تطبق بشكل فعلي كما أكد ذلك سيدي سمو ولي العهد حفظه الله."

وقال "‏حديث النظام الايراني عن تهدئة في اليمن، وربطها بمحاولة الخروج مما يواجهه من أزمات، هو استغلال ومتاجرة رخيصه باليمن وشعبه بعد ان أشعل النظام الايراني الأزمة في اليمن واستمر في تأجيجها."

واردف "‏يسعى النظام الايراني وبكل وقاحة لاستغلال اليمن لمصالحه، فمن جهة يلقي باللوم والتهمه على اليمنيين تهرباً من مسؤولية أعماله الإرهابية، ومن جهة اخرى يقللون من قيمة اليمنيين بالحديث نيابة عنهم بأنهم من يسعى للتهدئة في اليمن في اطار حملة التضليل والكذب التي لا تنطلي على أحد."

وختم تغريداته بالقول "‏ها هو وزير خارجية النظام الايراني، الذي يزعم نظامه حرصه على التهدئة، يحاول الدفاع عن النظام الإيراني عبر تحميل مسؤولية الهجمات على بقيق وخريص لليمنيين بشكل جبان دون اي اعتبار لأمن وسلامة واستقرار اليمن"، مرفقا اخر تغريدة له بفيديو لوزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف.