اخبار العالم

الاكوادور | إحتجاجات السكان الأصليين تهز البلاد والرئيس يتهم معارضيه بمحاولة الانقلاب


نظم آلاف من سكان الإكوادور الأصليين مسيرة إلى العاصمة كيتو، يوم أمس الاثنين، في خامس يوم من الاحتجاج على إجراءات تقشف أشعلت أسوأ اضطرابات منذ سنوات ودفعت الرئيس لينين مورينو لاتهام معارضيه بالقيام بمحاولة انقلاب.

وثارت الاحتجاجات الأسبوع الماضى عندما أعلن مورينو عن إجراء يلغي دعم الوقود من أجل خفض العجز في الموازنة. وكان مورينو قد تخلى عن السياسات اليسارية التى انتهجها سلفه وموجهه السابق رفاييل كوريا.

ولفت مورينو في كلمة مساء أمس الاثنين بعدما وصل المحتجون إلى وسط العاصمة إنه "لن يتراجع عن رفع أسعار الوقود في وجه ما وصفه "بخطة لزعزعة الاستقرار".

ومضى قائلا "ما حدث ليس إبداء لاستياء اجتماعى احتجاجا على قرار حكومي. أعمال السلب والنهب والعنف تظهر أن هناك دافعا سياسيا منظما لزعزعة الحكومة".

وأكد أنه "لن يتسامح مع الإخلال بالنظام ولن يتراجع عن زيادة أسعار الوقود التي تعد جزءا من حزمة للإصلاح الاقتصادي الليبرالي.