اخبار العالم

السعودية | أرامكو تطرح جزءا من اسهمها للاكتتاب العام


وافقت هيئة السوق المالية السعودية، على طلب شركة أرامكو لتسجيل وطرح جزء من أسهمها للاكتتاب العام، وفي هذا الإطار، استعرض موقع “بلومبرغ” الأسباب التي تجعله اكتتاباً غير عادي.

وقال الموقع الاقتصادي، إن أرباح الشركة هي أعلى من أي شركة أخرى في العالم، ما يجعلها على الأرجح الأكثر قيمة، مضيفاً أن البيع جزء من رؤية كبرى لإعادة تشكيل اقتصاد المملكة العربية السعودية من قبل ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وتحاول السعودية أن تواجه الهجمات الأخيرة من قبل الجيش اليمني واللجان الشعبية على منشآت النفط في أيلول سبتمبر الماضي، وهو ما يراه البعض أفضلية في صالح تقييم الترليوني دولار، ومن المعروف أن الإدراج هو الركيزة الأساسية لرؤية 2030 لإحداث تغيير شامل في الاقتصاد السعودي بعد أن تضرر بشكل كبير مع استمرار المملكة بحربها على اليمن.

وما يجعل هذا الاكتتاب مختلفاً، أن المملكة تميل لحلفائها للمساعدة، وتشجع الأسر الثرية في الدولة على الاستثمار، وتحاول أيضا إقناع صناديق الثروة السيادية بالانضمام، وذلك منذ أن تم تأجيل الاكتتاب عدة مرات، ويقيمه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بـ 2 تريليون دولار، ما يجعلها ضعف حجم شركة مثل مايكروسوفت، وهي الأكثر قيمة في العالم حاليا.

ويتوقف ذلك على التقييم، وكانت الخطة الأصلية هي بيع 5% من الشركة في الأسواق الدولية والمحلية، ولبلوغ التريليوني دولار، فإنه يجب أن يجمع الإدراج الأولي لحصة تتراوح من 1 إلى 2% من الشركة، بين 20 ملياراً إلى 40 مليار دولار على الأقل، وهو ما يفوق الرقم القياسي العالمي الذي حققته شركة علي بابا القابضة للتجارة الإلكترونية، وكان 25 مليار دولار في 2014، وهو ما جعل طرح أسهمها للاكتتاب العام الأكبر في التاريخ.

بحسب “بلومبرغ”، تم تسويق الصفقة على نطاق واسع للمستثمرين الدوليين، وفقاً للأشخاص المطلعين على الخطط، ومن أبرز المستثمرين الرئيسيين المحتملين: شركة بتروليام الوطنية الماليزية، ومجموعة سينوبك الصينية، ومدراء الصناديق الأجنبية التي تتبع مؤشر MSCI للأسواق الناشئة.

- تقديم المتحدثين
- الحضور في القاعة
- الرميان يتحدث
- الحضور في القاعة

- رئيس مجلس إدارة شركة أرامكو/ ياسر الرميان