اخبار العالم

لبنان | استمرار التظاهرة أمام المصرف المركزي احتجاجا على سياسات حاكم المصرف لليوم التاسع عشر


خرجت مظاهرة أمام المصرف المركزي في بيروت صباح اليوم الاثنين ، للاحتجاج ضد سياسات حاكم المصرف رياض سلامة التي تسببت بارتفاع الدين العام منذ التسعينيات الى أن وصل الى حوالي الـ100 مليار دولار.

ورفع المتظاهرون شعارات من قبيل "يسقط يسقط حكم المصرف"، مرددين هتافات منها "يا اعلام وينك وينك ثورتنا ثورة سلام"، "عرفنا يلي صار وضع الليرة عم ينهار"، "كي يبقى الاستعمار ربطوا الليرة بالدولار".

كما تم قطع الطريق المؤدي الى المصرف بحاويات النفايات وأجساد المتظاهرين أنفسهم.

وذكرت إحدى المشاركات في التظاهرة أمام المصرف أن "إسقاط الحكومة هي الخطوة الاولى من ألف ميل... مشكلتنا ليست فقط بالنظام الحاكم، بل أيضاً مع الضرائب التي يتم فرضها على الطبقة الفقيرة وعلى البضائع والسلع التي تطالب ذوي الدخل المحدود، في حين أن المصارف لا يتم فرض أي ضرائب عليها."

واضافت بأن "مصرف لبنان لا يصرّح عن الواردات أو الودائع ، نحاول القول أن بوصلتنا هي السلطة ، وأهم أركان هذه السلطة هي المصارف."

يذكر ان الحراك الشعبي الذي يصفه المحتجون بأنه "ثورة"، بدأ بالمطالبة بمحاربة الفساد وتحسين الظروف المعيشية ومحاسبة الطبقة السياسية على الوضع الاقتصادي الذي وصلت إليه البلاد، لكن شعاراته تصاعدت نحو "إسقاط النظام"، بالإضافة إلى مطالب سياسية أخرى، ولم يظهر بعد أي من قادته.

- متظاهرون يرددون شعارات أمام المصرف
- مبنى مصرف لبنان
- متظاهرون يستريحون على جانب الطريق
- متظاهرون يرددون شعارات

- متظاهرة لبنانية