اخبار العالم

رسائل أميرية كويتية الى قادة دول خليجية حول الازمة مع قطر


يواصل أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح مساعيه لحل الازمة الخليجية بين قطر وعدة دول هي: السعودية، الامارات، البحرين ومعها مصر.
 
وفي هذا الاطار أرسل أمير الكويت اليوم الثلاثاء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الصباح يرافقه وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد العبد الله الصباح إلى سلطنة عمان، لتسليم رسالة خطية من الشيخ صباح الأحمد إلى السلطان قابوس بن سعيد.
 
هذا وسينتقل الوفد الكويتي بعد عُمان الى الإمارات لتسليم رسالة خطية إلى رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.
 
كما يزور مبعوث أمير الكويت، أيضاً مملكة البحرين، لتسليم رسالة خطية إلى الملك البحريني حمد بن عيسى آل خليفة.
 
والمحاولة الكويتية تهدف لتحريك المياه الراكدة في المنطقة بسبب استمرار الأزمة بين ثلاث دول خليجية ومصر من جهة، وقطر من الجهة الأخرى لاتهامها برعاية الإرهاب والتدخل في الشؤون الداخلية لجيرانها، الامر الذي تنفيه الدوحة.
 
وكان الوزير الكويتي حمل أمس الاثنين رسالتين خطيتين من الشيخ صباح الأحمد، إلى كل من الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.
 
وتقوم الكويت، بجهود وساطة لاحتواء "الأزمة الخليجية"، التي اندلعت في الـ 5 من حزيران/يونيو الماضي، عقب إعلان الدول العربية الأربع قطع علاقاتها كافة مع الدوحة؛ فيما لم تنجح، إلى اللحظة، في إقناع قادة الدول العربية الخمس بإجراء حوار مباشر، للتوصل إلى حلول مرضية.