اخبار العالم

بريطانيا | ميركل تدعو إلى مراجعة العلاقات بين الناتو وروسيا


أعربت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن رغبتها في مراجعة علاقة حلف شمال الأطلسي (الناتو) مع روسيا، وذلك في إطار "عملية مراجعة وتدقيق" قررها الحلف لبحث أوضاعه الراهنة.

وقالت ميركل في مؤتمر صحفي عقب جلسة لحلف الناتو إن "وثيقة الناتو - روسيا التي كانت قد أبرمت في عام 1997 والمتعلقة بالعلاقة التعاونية بين الجانبين، ينبغي أن تكون أساس هذه المراجعة،" مضيفةً "أنا أرى أن هذه الوثيقة الأساسية تقدم فرصة جيدة لمجموعة التفكر للنظر في كيفية تشكيل العلاقات المستقبلية مع روسيا".

كان زعماء دول الحلف (29 دولة) كلفوا في وقت سابق ينس ستولتنبرج، الأمين العام للحلف، بوضع خطة "لعملية المراجعة والتدقيق" تهدف لتعزيز التعاون السياسي داخل الناتو.

وكانت نقطة الانطلاق للدعوة إلى مثل هذه العملية هي الانتقاد الحاد للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للحلف ووصفه بأنه "ميت دماغيا".

وكان ماكرون قد أعلن أيضا، مثل ميركل، عن تأييده لمراجعة العلاقات مع روسيا.

كما دعت ميركل أيضا إلى إدراج موضوع نزع السلاح ضمن "عملية المراجعة والتدقيق"، ومن المنتظر أن يلعب الأوروبيون دورا أقوى في هذا الموضوع مستقبلا.

وقالت ميركل إن "من الأمثلة السلبية إلغاء معاهدة القوى النووية متوسطة المدى والتي تم توقيعها في حقبة ثمانينيات القرن الماضي بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي السابق."