اخبار العالم

إيران | طهران تعلن عن انطلاق المناورات البحرية المشتركة مع روسيا والصين في المحيط الهندي وبحر عمان


أعلن مساعد قائد القوة البحرية لشؤون العمليات الإيرانية الادميرال "غلام رضا طحاني" عن
انطلاق المناورات البحرية الكبرى بين ايران وروسيا والصين في شمال المحيط الهندي صباح اليوم الجمعة.

وبدوره ، أشار المتحدث باسم القوات المسلّحة الإيرانية العميد أبو الفضل شكارتشي إلى أنّ المناورات البحرية المشتركة بين إيران وروسيا والصين "تحمل رسائل أمنية لكلّ دول العالم وترمي إلى تعزيز التجارة الدولية وتقويتها في المنطقة".

وفي مؤتمر صحفي عقد الأربعاء، أكد اللواء شكارجي على أن المحيط الهندي وبحر عمان من المناطق التجارية المهمة في العالم وتستخدم العديد من الدول هذه المناطق لحركة المرور، مشيرا إلى أن هذا هو السبب الرئيسي لأهمية استقرار وأمن المنطقة.

وقال لقد أثبتت ايران أنها وراء أمن واستقرار الممرات المائية الدولية وخاصة هذه المنطقة الحيوية، مؤكدا إن هذه المناورة ستجري بهدف تعزيز وتنمية التجارة الدولية.

واعتبر اللواء شكارجي تبادل الخبرات بين القوات المسلحة الإيرانية والصينية والروسية وكذلك مواجهة الإرهاب والقرصنة البحرية، بأنها من أهداف أخرى لإجراء هذه المناورة.

وكانت أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن أن المناورات الثلاثية التي تجري لأول مرة وتستمر 4 ايام ستحاكي تحرير سفينة محتجزة من قبل قراصنة، لافتة إلى أن ثلاث سفن تابعة لأسطول بحر البلطيق الروسي ستشارك في المناورات الثلاثية.

وبحسب بيان للوزارة فإنه "سوف تشارك تشكيلة من سفن أسطول بحر البلطيق الحربي الروسي بقوام سفينة الحراسة "ياروسلاف مودري" وناقلة الوقود "يلنيا" وسفينة الأقطار والإنقاذ "فيكتور كونيتسكي" في مناورات بحرية روسية إيرانية صينية مشتركة في شمال المحيط الهندي".

وقالت إنه "خلال المناورات سينفذ البحارة الروس والإيرانيون والصينيون عناصر من تقنيات المناورة المشتركة وتنظيم الاتصالات وتقديم المساعدة لسفينة منكوبة، وكذلك سيتدربون على تفتيش سفينة استولى عليها "القراصنة"، وتحريرها من قبضتهم. وتجري مثل هذه المناورات بين الدول الثلاث لأول مرة".

ووفقاً لوزارة الدفاع الروسية فإن الاتفاق بشأن هذه التمارين البحرية تم التوصل إليه في تموز / يوليو من هذا العام خلال الاستعراض البحري الرئيسي في سانت بطرسبرغ بمناسبة يوم الأسطول الروسي الذي حضره قادة أساطيل البلدان الثلاثة.

وكانت المتحدثة الرسمية لوزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا صرحت في مؤتمر صحفي في موسكو الخميس أن التمارين تهدف إلى الحفاظ على الأمن في المنطقة. وقالت إن "دولنا تقوم بذلك علنا ووفق القانون الدولي. ونحن منخرطون في الحفاظ على الاستقرار في المنطقة والأمن ومكافحة الإرهاب".

- جانب من كلمة الناطق باسم الجيش الإيراني

- الناطق باسم الجيش الإيراني / العميد أبو الفضل شكارجي