اخبار العالم

روحاني : ترامب أثبت أن الولايات المتحدة ليست “شريكا جيدا”


اعلن الرئيس الإيراني الشيخ حسن روحاني اليوم الثلاثاء أن نظيره الأميركي دونالد ترامب اثبت للعالم أنه “ليس شريكا جيدا” بتهديده بإلغاء الاتفاق النووي الموقع عام 2015 بين إيران والدول الست الكبرى.
 
وهدد الرئيس روحاني بالانسحاب من الاتفاق النووي في حال فرض عقوبات اميركية جديدة ضد ايران وقال خلال كلمته لدى الدفاع عن الوزراء المرشحين لحكومته الجديدة أمام البرلمان اليوم انه “في الأشهر الأخيرة، شهد العالم على أن الولايات المتحدة، بالإضافة إلى مخالفتها المتواصلة والمتكررة لوعودها المدرجة في الاتفاق النووي، تجاهلت عدة اتفاقات دولية أخرى وأظهرت أنها ليست شريكا جيدا ولا مفاوضا موثوقا”.
 
وأكد روحاني ان ايران بامكانها ان تبلغ مراحل اكثر مما عليه في المجال النووي في غضون فترة قصيرة، وان ايران تسعى بشكل قاطع لارساء الاستقرار والامن في المنطقة وهي تمد يد التعاون الى دول المنطقة.
 
وشدد الرئيس الايراني على ان الذين يعتمدون سياسة ايرانوفوبيا انما هم يحاصرون انفسهم، مشيرا الى ان الجمهورية الاسلامية لم تقدم للعالم شيئا مقابل لا شيء وانما اعتمدت سياسة رابح-رابح، وقال"اليوم ليس هناك من يتحدث عن عزل ايران"، مشيرا الى الى ان الحكومة ترجح سياسة التعقل في السياسة الخارجية ،وستعمل على استقطاب ثقة المواطنين وتوفير الحياة الكريمة والامنة.
 
وفي جانب اخر قال روحاني ان مراسم اداء اليمين امام البرلمان اظهرت صورة ايران للعالم، قالسأطلب العون والمساعدة من الجميع في تنفيذ برامج السنوات الاربع القادمة.
 
ونوه الى ان قائد الثورة الاسلامية طالما اكد ان حل قضايا البلاد لا يتسنى الا بتعاون السلطات الثلاث، وقال : لا زلنا نعاني من التراكم المالي لدى البعض، تراكم المشاكل اوصلنا الى نقطة السعي لتغيير السياسات الاقتصادية، وأكد ان الحكومة الجديدة ستعمل على محاربة الفساد عبر الشفافية والصحة الاخلاقية.
 
ورأى الرئيس الايراني انه يجب اعتماد الشفافية في عرض المشاكل وعدم التستر عليها، مؤكدا ان وقوف الحكومة باتجاه تأمين رفاهية المواطن سيدفع الشعب للوقوف معها.
 
كما أكد روحاني على ضرورة عدم الاستمرار في الاسراف المالي، وان الحكومة الجديدة ستعمل على توسيع رقعة الضرائب وتقليل نسبها. وأشار الى ان تواجه تحديات اكبر في ظل تهاوي اسعار النفط وان الحكومة الجديدة ستعتمد على المصادر الثابتة بدل النفط، مشددا على ان برنامج الحكومة الجديدة يتمثل في تكريس سياسات الاقتصاد المقاوم.واضاف ان الحكومة الجديدة ستسعى لاصلاح سياسات العدالة الاجتماعية، موضحا سنعمل على اجتثاث جذور الفقر وتوفير فرص العمل.
 
ومن جهة اخرى اكد روحاني انه علينا توفير ارضية مشاركة الشباب والنساء في ادارة البلاد، وقال سعيت لاختيار ثلاث نساء في الحكومة الجديدة لكن لم يتسن ذلك لاسباب لست بصددها.
 
كما أشاد بعمل وزير الخارجية محمد جواد ظريف، وقال السيد ظريف قام بعمل كبير في المفاوضات النووية وتمكن من افشال مؤامرات اميركا. وأضاف: اشكر الدكتور ظريف على كل مساعيه الحثيثة وسعيه لاخماد النيران المشتعلة في المنطقة.