اخبار العالم

موريتانيا | رئيس حزب الرفاه محمد ولد فال ليونيوز : الشهيد سليماني كان رجلاً ودوداً ومهذباً ، وفي ساحات الوغى أسد لا يشق له غبار


قال رئيس حزب الرفاه والنائب السابق في البرلمان الموريتاني محمد ولد فال " تلقينا خبر اغتيال القائد الكبير الفذ الشجاع الحاج قاسم سليماني بموجة من الحزن والاسى وحقيقة ما يعزينا بهذا المصاب الجلل ".

واضاف ولد فال في مقابلة خاصة مع وكالة يونيوز للاخبار ، أن هذا القائد قدم للأمة في مواجهة الكيان الصهيوني واتباعه بالمنطقة ومن يقف معهم تضحيات جسام استطاعت ان تعيد للمنطقة ولدولها ولمحور المقاومة ، القدرة على الصمود بوجه الهجمات الشرسة التي كانت تستهدف هذه البلدان ووحدة اراضيها.

وتابع ولد فال ، إن اغتيال الشهيد سليماني هو اغتيال واستهداف لكل حر في العالم، وان كان في العالم الاسلامي او العالم الحر المحب للسلام والحرية والمناهضة للمشروع الامريكي والصهيوني ، نقدم التهاني لروحه الطاهرة ونيله الشهادة الرفيعة التي سعى اليها دائما وفي نفس الوقت نعزي الجمهورية الاسلامية في ايران قيادة وشعبا بهذا المصاب الجلل.

واشار الى ان التدخلات الامريكية في العراق للاسف الشديد، والغطرسة الامريكية لا تشمل فقط العراق بل تسيطر على كثير من بلداننا، وما جرى مؤخرا في العراق بما لا يدع مجالا للشك ان الولايات المتحدة لا زالت تعتبر العراق ارضا محتلة ، وتنتهك سيادة العراق، وعلى كل العراقيين ان يقفوا في وجه العربدة الامريكية ، ويطردوا هذا العدو المتغطرس من ارضهم الطاهرة ، وأجدد وقوفنا وتضامننا مع محور المقاومة كله ، كما نؤكد تضامننا مع العراق الحبيب وقيادتها وحشدها ضد هذا العدوان الغاشم .

وفي حديثه عن لقاءه مع الشهيد الجنرال سليماني قال ولد فال ، أنا التقيت الجنرال قاسم سليماني في طهران ضمن وفد من الجبهة العربية التقدمية، قلت يومها لرفاقي هذا الرجل يحير كل من يلتقيه ،هو رجل له حياة غير عادية ، عندما يتحدث معك تشعر كأنه اصغر منك سنا بسبب مستوى الادب والسلوك المتواضع الذي لا يمكن وصفه او تصوره، تسأل نفسك من هو هذا الرجل المحير بتواضعه وخجله ،وهو في الميدان اسد شرس، لا يشق له غبار في ميدان المعارك ،يهاب جانبه اعتى الاعداء ،ومع ذلك هو بدرجة عالية من التواضع والبساطة والليونة .

واضاف ،حقيقة كان لقاءً مميزاً جداً، واتذكر جيدا ان الشهيد الجنرال سليماني يومها أصر على التحدث معنا باللغة العربية ، كان الحديث صريحا حول قضايا المنطقة والمعاناة من الظلامية وقوى الاستعمار الامريكية والصهيونية ، ومحاربة داعش والمتعاونين مع الكيان الاسرائيلي ،
وكان كأخ اكبر لاخوته الصغار ، لقاؤه كان مميزا مع شخص مميز ، هذا اللقاء حفر في ذاكرتي بمستوى كبير من التقدير والاعجاب والاحترام لا مثيل له.