اخبار العالم

إيران | الإمام الخامنئي: يجب ان نكون اقوياء للحؤول دون اندلاع الحرب ولانهاء تهديدات العدو


أكد قائد الثورة الاسلامية الإمام السيد علي الخامنئي أن "الضعف يجعل العدو راغبا بتهديدناويجب ان نكون اقوياء للحؤول دون اندلاع الحرب ولانهاء تهديدات العدو".

وكان السيد الخامنئي قد إستقبل اليوم السبت جمعا من قادة وكوادر القوة الجوية للجيش الإيراني بمناسبة الذكرى السنوية للبيعة التاريخية لضباط الجيش مع الامام الخميني الراحل(ره) في 8 شباط / فبراير 1979.

واعتبر في اللقاء أن "البيعة التاريخية لضباط القوة الجوية للجيش مع الامام الخميني الراحل(ره)في 8 شباط / فبراير 1979هي تحققا للوعد الالهي وإذا ساد في المجتمع ان الوعد الالهي لا محال من تحققه وان يقوم المسؤولين بأداء مهامهم بفطنة وذكاء سيتم استبدال التهديدات الى فرص والحظر سيكون سببا لخلاص البلاد من اعتمادها على النفط وفي النهاية حل الكثير من المشاكل.

وبيّن أن "الله تعالى ضرب نظام الشاه من نقطة لم يكن يتوقعها ودعم المؤمنين أيضا من حيث لم يتوقعوه، وهذا ما يسمى في الثقافة الإسلامية" الرزق من حيث لا يحتسب".

واشار الى أن "إيران كانت تواجه الحظر وقد اشتد هذا الحظر اليوم"، واصفا هذا الحظر بأنه جريمة بالمعنى الحقيقي للكلمة وأن الأمر لا يدور حول الحظر الأمريكي، بل حول الحظر من قبل الآخرين نتيجة الإجبار، فالأمريكيين يتواصلون بشكل مستمر مع سائر الدول بأن لا يجروا أي معاملات مع إيران".

وأكد قائد الثورة الاسلامية ان الجمهورية الاسلامية الايرانية حولت التهديدات الى فرص والاخطار الى منافع.

وتابع قائلا : "لقد شكل هذا الحظر فرصة وبإمكانه أن يكون فرصة في المستقبل أيضاً ويخلص اقتصاد البلاد من الاعتماد على النفط ، عمدة مشاكلنا الاقتصادية سببها الاعتماد على النفط الذي أدى إلى عدم الاهتمام بالطاقات والقوى المحلية من أجل تطوير البلاد وستكون فرصة العمر إذا قمنا بهذا الأمر".

واضاف ان "بعض الساسة الأذكياء داخل الإدارة الأمريكية اشاروا الى هذه النقطة وقد قرأت في تقرير أنهم أوصوا بضرورة عدم السماح لإيران بتجربة الاقتصاد المنفصل عن النفط، والتخطيط لمسار يؤدي إلى عدم انقطاع إيران مطلقاً عن النفط، لأنها سوف تلجأ للاقتصاد غير النفطي".

واشار السيد الخامنئي الى ان "الضعف يشجع العدو على التطاول وينبغي ان نكون اقوياء لمنع وقوع الحرب واحباط التهديدات".

وطالب آية الله الخامنئي "القوات المسلحة خاصة القوة الجوية للجيش والقوة الجوفضائية للحرس الثوري ومنظمة الصناعات الدفاعية ببذل المزيد من الجهود لتقوية البنية الدفاعية للبلاد في مختلف الاصعدة والدقة في المضي بالاعمال المهمة الى الامام والاستفادة القصوى من الطاقات والمواهب".

وإستطرد بالقول: "إن كان رؤساء اميركا السابقون يتابعون الطريق الشيطاني لهذا النظام (الاميركي الحالي) تحت مختلف الغطاءات فان الانحراف واثارة الحروب والفتن واطماع الاميركيين تجاه ثروات الاخرين قد اصبحت اليوم علنية ومكشوفة الا ان هذا الطريق الباطل لاعداء الشعب الايراني محكوم بالفشل حتما".

- من كلام الإمام الخامنئي
- قادة وكوادر القوة الجوية للجيش الايراني

- قائد الثورة الاسلامية في ايران / الإمام السيد علي الخامنئي