اخبار العالم

اسبانيا | الشرطة تحوّل حلبة تزلج لمشرحة مؤقتة بعد اكتظاظ المقابر ومراكز حفظ جثث ضحايا كورونا


لم تعد تتسع المقابر ولا مراكز حفظ الجثث بجثامين ضحايا فيروس كورونا المستجد في إسبانيا والتي بلغت حتى الساعة 2،311 شخصا، وأصبح البحث عن أي مساحة ممكنة وملائمة لحفظ الجثث أمرا لابد منه.

وقال مسؤولون محليون انه تم تحويل حلبة للتزلج على الجليد داخل مركز تجاري في مدريد الى مشرحة موقتة الاثنين للتعامل مع ارتفاع عدد الوفيات في العاصمة الاسبانية بسبب فيروس كورونا.

وصرحت متحدثة باسم مجلس مدينة مدريد أن حلبة التزلج في مركز التسوق بالاسيو دي هييلو (قصر الثلج) التي تتسع لنحو 1800 متزلج، ستستخدم "لحفظ الجثث".

وارتفع عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا في اسبانيا، وهي واحدة من الدول الأكثر تضررا في العالم، إلى 2311 الاثنين بعد وفاة 462 شخصا في 24 ساعة. وسُجل أكثر من نصف الوفيات في مدريد.

وفي وقت سابق الاثنين، ذكرت بلدية مدريد أن المقابر العامة الـ14 في المدينة ستتوقف عن قبول مزيد من الجثث لأن الموظفين هناك ليس لديهم معدات مناسبة للوقاية.

وقالت حكومة مدريد الاقليمية في بيان "بدأت الاستعدادات حتى يتسنى للمنشآت التي وفرها قصر الجليد استقبال الجثث وتسهيل عمل خدمات الجنازات في مواجهة هذا الوضع الاستثنائي".

وأضافت أنه سيبدأ استخدام هذه المشرحة الموقتة "في الساعات القادمة"، موضحةً أن "هذا إجراء موقت واستثنائي يهدف إلى تخفيف آلام أفراد أسر الضحايا والوضع الذي تواجهه المستشفيات في مدريد".