اخبار العالم

العراق | عبد المهدي يتوقع اسبوعاً صعباً في البلاد بسبب فيروس كورونا


توقع رئيس الوزراء العراقي، عادل عبدالمهدي، الثلاثاء، أن العراق سيقبل على أسبوع صعب مع انتشار فيروس كورونا.

وقال عبدالمهدي في كلمة خلال اجتماع لجنة مكافحة فيروس كورونا إن "وزارة الصحة اطلعتنا في تقاريرها ان اوضاع العراق معقولة وجيدة رغم كل الصعوبات، وهناك استجابة وفعالية وطنية للتعامل مع فيروس كورونا".

واستدرك قائلاً: "نتوقع ان يكون هذا الاسبوع صعباً"، داعياً "المسؤولين في الخلايا واللجان للعمل بالتنسيق والتشاور مع اللجنة العليا ولجنة الأمر 55 المختصة بالاجراءات الصحية".

وتابع أن "قرارات حظر التجول واشراك القوات المسلحة هي من اختصاص اللجنة العليا"، مشدداً على "أهمية وجود سياسة مركزية في هذا الملف وليس باجتهادات من المحافظات".

ومضى بالقول: "تتخذ قرارات بدون التشاور مع الجهات المسؤولة وكأنها تملك كافة الصلاحيات من دون التشاور مع اللجنة العليا وهذا الشيء يربكنا جميعاً"، موضحاً: "لا تستطيع اي محافظة مثلا ايقاف حركة الشاحنات بمفردها من دون استشارتنا".

وأشار إلى أن "معدلاتنا مع باقي دولي العالم من ناحية الشفاء جيدة مقابل نقصان معدل الوفيات والحالات المشخصة لم ترتفع الى المستويات المتوقعة".

ولفت إلى أن "العراقيين العالقين في الخارج لهم الحق علينا في إعادتهم ونطمئنهم الى حرصنا وجدية اجراءاتنا"، مؤكداً أنه "من واجب اللجنة العليا مساعدة المحافظات واقليم كوردستان بانسجام وتوازن".

وعقدت اللجنة العراقية العليا للصحة والسلامة الوطنية اجتماعها الثالث اليوم، برئاسة عبدالمهدي ، لمناقشة القضايا الهامة المعدّة لجدول الأعمال، وفي مقدمتها الوضع الصحي وجهود مكافحة جائحة كورونا ومعالجة الآثار الاقتصادية لحظر التجوال.

ووجه عبدالمهدي بإجراء مراجعة لتسريع تلبية المطالب ووضع الحلول والبت فيها في اجتماع خاص يعقد يوم غد برئاسته ، مشيراً إلى أنه قرر وضع الراتب الخاص به تحت تصرف صندوق التكافل الاجتماعي.

وقررت اللجنة العليا تخصيص مبلغ 600 مليار دينار للشهرين المقبلين تشمل نحو عشرة ملايين مواطن أو ميلوني رب اسرة، وتلقي المعلومات من المستحقين عبر تطبيق الهواتف الشخصية وبطريقة ميسّرة .

وتقرر خلال الاجتماع تمديد حظر التجوال الى يوم السبت 18-4 -2020، ومتابعة المعطيات الصحية الجديدة خلال هذا الاسبوع .

جانب من الاجتماع

- رئيس الوزراء العراقي/ عادل عبدالمهدي