اخبار العالم

أمريكا | انتخابات الرئاسة.. ساندرز ينسحب وطريق بايدن بات مفتوحا لمنافسة ترامب


أعلن السيناتور الأميركي بيرني ساندرز الأربعاء انسحابه من المنافسة على الفوز بترشيح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأميركية، المقررة في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، ليصبح طريق جو بايدن نائب الرئيس السابق مفتوحا لمنافسة الرئيس الحالي دونالد ترامب.

وفي خطاب الانسحاب، عبر بث مباشر من منزله في مدينة برلنغتون بولاية فرمونت؛ أعلن ساندرز (79 عاما) اصطفافه إلى جانب منافسه الديمقراطي جو بايدن، ودعا مناصري الحزب إلى تأييده.

وتعهد السيناتور عن ولاية فرمونت بالعمل مع بايدن، ووصفه بالرجل الجدير بالاحترام.

ويأتي انسحاب السيناتور، الذي يصف نفسه بالاشتراكي الديمقراطي، بعد سلسلة من الهزائم أمام منافسه، وكان تقدم ببعض الولايات في الجولات الأولى للانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي، حتى جاء "الثلاثاء الكبير"، ليتراجع أمام أقوى منافسيه.

وبعد انسحاب ساندرز أصبح هناك مرشح واحد قوي داخل الحزب الديمقراطي هو جو بايدن، الذي ينتظر فقط تزكيته مرشحا للحزب خلال مؤتمره العام، الذي تأجل إلى أغسطس/آب المقبل بسبب تفشي فيروس كورونا في الولايات المتحدة.

وبايدن (77 عاما)، الذي تولى منصب نائب الرئيس باراك أوباما فترتين، رجل دولة له خبرة كبيرة في إدارة القضايا الداخلية والخارجية. ويُحتم أن على بايدن الآن أن يبذل جهدا لاستمالة ملايين الأميركيين الذي وقفوا مع السيناتور بيرني ساندرز.

وقد علّق الرئيس دونالد ترامب في تغريدة على تويتر بالقول إنه لولا المرشحة الديمقراطية إليزابث وورن -التي انسحبت قبل شهر من السباق- لكانت لساندرز حظوظ أقوى في الحصول على بطاقة ترشيح الحزب الديمقراطي لخوض انتخابات الرئاسة الأميركية.