اخبار العالم

فلسطين | فصائل المقاومة: لن نقف مكتوفي الأيدي أمام جريمة الاسير الشهيد الغرابي التي ارتكبها الاحتلال


أكد القيادي في الجبهة الديمقراطية محمد خلف في تصريح لوكالة يونيوز اليوم الاربعاء، على أن "استشهاد الأسير البطل سعد الغرابي بعد أن أمضى 26 عاما داخل سجون الإحتلال، وبلغ من العمر 75 عاماً هي جريمة حرب اسرائيلية جديدة ترتكب، وتضاف الى جرائم مجرمي الحرب الإسرائيليين، الذين لا يتورعون عن ارتكاب المزيد من الجرائم ضد أبناء الشعب الفلسطيني والأسرى."

وبدوره ، قال المختص في شؤون الاسرى عبد الله قنديل لوكالة يونيوز ، إنها "جريمة غير جديدة ترتكب من قبل الاحتلال الصهيوني بحق الأسير المريض، والذي أصبح الان الشهيد رقم 224 بعد معاناة طويلة من الإهمال الطبي والقتل البطيء والمتعمد من قبل قوات الاحتلال الصهيوني التي تتحمل المسؤوؤلية عن هذه الجريمة النكراء، حيث تم قتله وتصفيته بدم بارد في ظل غياب واضح من قبل المؤسسات الدولية الانسانية، التي كان يجب أن تعنى بقضية الأسرى، ويجب أن تمارس دوراً أكبر في هذا الاطار."

من جهته، صرح القيادي في حركة الجهاد الاسلامي احمد المدلل لوكالة يونيوز، "إنا نطالب المؤسسات الدولية بأن تتدخل من أجل انقاذ باقي الأسرى بحيث أن سعد الغرابي لن يكون الأخير، وهناك مرضى الآن على فراش الموت ينتظرون الموت في كل لحظة، لذا نحن لن نقف مكتوفي الأيدي أمام هذه الجريمة التي ارتكبها العدو الصهيوني بحق أسرانا."

 

القيادي في الجبهة الديمقراطية / محمود خلف
مختص في شؤون الاسرى الفلسطينيين / عبد الله قنديل
القيادي في حركة الجهاد الاسلامي / احمد المدلل