اخبار العالم

وزير الدفاع الايراني: سنحبط بقوة المؤامرات ضد الحرس الثوري


اكد وزير الدفاع الايراني العميد امير حاتمي ان "ايران ستحبط بقوة اجراءات الاعداء"، وشدد على ان "الحرس الثوري الايراني هو المؤسسة الاقوى ضد الارهاب وفي الخط الامامي لمكافحته".

 

وقال حاتمي في حديث له الخميس إن "الحرس الثوري والجيش وسائر القوى في البلاد تقف موحدة ومتلاحمة امام سياسات الحكومة الاميركية واجراءاتها العدائية"، واضاف ان "ايران سوف لن تسمح لها بتعريض امن المنطقة للخطر عبر توسيع نطاق الحرب النيابية والارهاب".

 

واعتبر حاتمي ان "التعرض لاركان النظام مثل الحرس الثوري هو تعرض للنظام كله"، واضاف ان "ايران بشعبها وسلطاتها الثلاث وقواتها المسلحة ستحبط هذه المؤامرة بقوة"، واعتبر ان "اي مؤامرة واجراء يؤدي لاضعاف ووصم الحرس الثوري بالاهارب انما يعني نشر الارهاب وزعزعة الامن في المنطقة والعالم".

 

واوضح حاتمي ان "اللوبي الصهيوني في اميركا كامن وراء مثل هذه الاجراءات العدائية وهي بطبيعة الحال اشعال نيران جديدة ستطال تداعياتها الشعب والجيش الاميرك."، وذكر ان "الحرس الثوري هو القوة الاقوى ضد الارهاب في المنطقة واكثرها شعبية"، وتابع ان "هذه المؤسسة الثورية متعلقة بجميع شعوب المنطقة ولقد بذلت من اجل صون امن المنطقة واستقرارها جهودا منقطعة النظير وتضحيات باهرة".

 

وفيما دعا حاتمي "الرئيس الاميركي دونالد ترامب لعدم اتخاذ اجراء يؤدي به الى ان يصبح عزله عن السلطة مطلبا عالميا واجراء ضروريا لانهاء الحرب والعنف وزعزعة الامن"، اشار الى ان "الطريق الذي اختاره ترامب سيقود العالم نحو الحرب واراقة الدماء"، ولفت الى ان "الشعب والنخب والعقلاء في اميركا والعالم لا يتحملون مثل هذه السياسات والاجراءات المتسمة بالعنف والخطورة".