اخبار العالم

ايران | عبد اللهيان: مصير امريكا الخروج النهائي من العراق


اكد المستشار الخاص لرئيس البرلمان الايراني للشؤون الدولية حسين امير عبد اللهيان ان امريكا تريد بمشروعها الجديد احتلال العراق وتبديل قواتها بقوات ناتو، مضيفا انه ردا على اغتيال القائدين الفريق سليماني وابو مهدي المهندس، تم توجيه تحذير صغير فقط عبر اطلاق صواريخ باليستية على قاعدة عين الاسد، مشددا انه على امريكا ان تعلم ان المصير الذي ينتظرها هو الخروج النهائي من العراق.

وكشف عبد اللهيان، خلال كلمة له في مراسم كشف الستار عن الفيلم الوثائقي "حلم حاتم" الذي يتحدث عن سيرة القائد الامني العراقي الكبير الشهيد ابو منتظر المحمداوي، كشف عن قصة بينه وبين الشهيد الفريق سليماني، وقال: "اثناء المفاوضات النووية بين ايران والدول الخمسة زائدا واحدا في اوروبا، وتحديدا في بداية حكومة روحاني الاولى، اتصل بي الشهيد سليماني، وقال انه يجب ان نوصل رسالة الى الطرف الاجنبي المقابل، وبالخصوص وزير الخارجية الاميركي السابق جون كيري، وهي ان الشهيد سليماني رأى بعينه مرات عدة في العراق، ان رتلا من المركبات العسكرية لتنظيم داعش يرفع اعلام داعش، ويخرج من احدى المناطق الى مناطق اخرى، وغرفة العلميات المشتركة العراقية الامريكية تشاهد عبر الشاشة تحركه، وعندما طالبت القوات العراقية من الجنرال الامريكي تحريك المقاتلات الحربية، واستهداف الرتل، اجاب، ان البنتاغون يشاهد نفس المشاهد الان، واذا رأوا انه يجب استهداف الرتل يعطونا الاوامر، هذا الامر تكرر مرارا وتكرار، ولم يقوموا بأي خطوة".

واضاف عبد اللهيان "ان الشهيد سليماني قال لي، ان لديه مشاهد فيديو توثق باليوم والساعة هبوط خمس طائرات امريكية استراتيجية في مطار الموصل، عندما كانت الموصول تحت سيطرة الدواعش، وان الجنرال الامريكي نزل من الطائرة، ودخل الى قاعة المطار، وتفاوض مع الدواعش لمدة خمس ساعات. وقال لي ان كل الافلام والتسجيلات الصوتية للمفاوضات معه، وهو مستعد لنشرها في اي وقت، وتحدث سليماني عن كمية الاسلحة والتجهيزات العسكرية التي نقلها الجنود الى الدواعش خلال خمس ساعات من التفاوض. وطلب منا ان ننقل هذه الاحداث الى الطرف الامريكي خلال جلسات التفاوض، وعندما نقل ظريف الرسالة اجاب جون كيري اجابة ذات اوجه غامضة ومتعددة" والكلام لعبد اللهيان.

يذكر ان الشهيد ابو منتظر الحمداوي هو احد القادة الامنيين الكبار في الحشد الشعبي، تشابهت شهادته بشهادة الفريق سليماني والمهندس، اذ انه استشهد بغارة لطائرة بدون طيار في مطار بغداد منذ اربع سنوات، وكان الشهيد الفريق قاسم سليماني يكن محبة خاصة للشهيد ابو منتظر، حيث ابدى استعداده لحضور مراسم افتتاح العرض الاول لفيلمه الوثائقي "حلم حاتم".

 

- المستشار الخاص لرئيس البرلمان الايراني للشؤون الدولية / حسين امير عبد اللهيان
- منتج الفيلم الوثائقي "حلم حاتم" / بيمان غني زاده
ترجمة: "لشخصية الشهيد ابعاد مختلفة، وكان له مكانة خاصة عند المواطنين وكانوا يصفونه بانه جبل راسخ. البعد الامني كان اللافت الاكبر لنا، لانه كان شخصية امنية، وخلال اعدادنا للفيلم الوثائقي لم نجد اي صورة او فيديو له، لان انطلاقه بالعمل الجهادي بدأ منذ ريعان شبابه، وهو شارك في الانتفاضة الشعبانية وكذلك حرب صدام المفروضة على ايران، وكان له دور كبير في مواجهة الارهاب التكفيري".

- مخرج الفيلم الوثائقي "حلم حاتم" / حميد عبد الله زاده
ترجمة: "اللافت بالنسبة لي ان عملية اغتياله لا تزال مبهمة، والامر الذي كان نقطة تحول بالنسبة لي اثناء قيامنا بعمليات التحقيق والبحث عن الشهيد، هي ان شقيق الشهيد "ابو مهدي" كان يقول للسائق انه رأه في الحلم، وقال له ان يحقق حول عملية اغتياله، فكانت هذه النقطة التي بدأنا بها الفيلم، وهناك امر اخر سعيت لاظهره في الفيلم وهي انه في البداية كان شخصا سريع الغضب انما كان يعتذر للاشخاص مباشرة بعد هدؤه، ومع مرور الزمن غير هذه الحالة وكان الامر لافتا بالنسبة لي".