اخبار العالم

لبنان | هنية من دار الفتوى: شعبنا في القدس سينتصر بثباته ودفاعه عن المسجد الأقصى


أكّد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية مساء اليوم السبت، على أنّ علماء لبنان والأمة لهم دور فعال في نصرة القضية الفلسطينية.

وأضاف هنية في مؤتمر صحافي بعد لقاء مع علماء لبنان: "فلسطين وهي تتعرض حالياً للمؤامرات هي بحاجة لدور العلماء، مشيراً إلى أن العلماء والأئمة هم بوابة الدفاع عن القضية والثوابت الفلسطينية"

وشدد على أن شعبنا في القدس سينتصر بثباته ودفاعه عن المسجد الأقصى، موجهاً تحية فخر واعتزاز لشيخ الأقصى رائد صلاح. وتابع: "القدس لا شرقية ولا غريبة بل هي إسلامية إسلامية."

ونوه هنية إلى أن القدس كلها في دائرة الخطر ويجب العمل على حمايتها من المخططات الصهيونية.

وأردف: "القدس أمانة في أعناقنا وأعناقكم ورغم كل هذه الأخطار فاليهود هم في خطر ومشروعهم لا مستقبل له على أرض فلسطين"، وأكمل قائلاً: "بصدورنا العارية، نواجه المحتلين بالإرادة والعزيمة وبقوة الحق ننتصر على الباطل".

وأشار إلى أن عدد السكان الفلسطينيين في القدس بازدياد وليس في تناقص رغم ما يتعرضون له من محاولة تذويب من قبل الاحتلال، مؤكداً على أنه بثباتنا وصمودنا ننتصر على المحتل وبعدم التفريط بالقدس ننتصر.

واعتبر هنية التطبيع مع الاحتلال اعتداء صارخ على حقوقنا وثوابتنا الوطنية، مؤكداً على أن أرض فلسطين أرض وقف إسلامي، ولا يجوز لأحد أن يتنازل عن أي شبر منها. وشدد هنية على أن شعبنا لا يمكن أن يتنازل عن أرضه ولن يعترف بالكيان الإسرائيلي.