اخبار العالم

فنزويلا | مادورو: نتائج إنتخابات الولايات في البلاد "رسالة قوية" لواشنطن وحلفائها


اعتبر الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، أن الفوز الكاسح الذي حققه حزبه الإشتراكي في انتخابات الولايات، رسالة قوية للولايات المتحدة وحلفائها.

وقال مادورو في تصريح له خلال المؤتمر الصحفي يوم أمس الثلاثاء، بعد رفض المعارض الإعتراف بنتيجة الإنتخابات التي اعتبرتها واشنطن والإتحاد الاوروبي غير نزيهة، إن "شعبنا وجه رسالة قوية للإمبريالية وللرئيس الأميركي دونالد ترامب، ولحلفائها الإقليميين، ولليمين المحلي".

واتهم مادورو، "القوى الإمبريالية في الشمال بشن حرب نفسية وسياسية واقتصادية ضد حكومته".

وتابع قائلاً، "لا الحرب الإقتصادية ولا التضخم يمكن أن تجعل شعبنا يستسلم".

ويقول 80 بالمئة من الفنزويليين، الذين يعانون من أزمة غذاء خطيرة، ونقص في الأدوية أنهم غير راضين عن أداء مادورو، بحسب استطلاعات الرأي.

ونددت الولايات المتحدة، بنتائج الإنتخابات الإقليمية، مؤكدة أنها "لم تكن حرة ولا نزيهة"، فيما اعتبر الإتحاد الأوروبي النتائج مفاجئة، وأكد "على ضرورة التعرف على حقيقة ما حدث".

وفاز حزب مادورو الإشتراكي، بـ 17 ولاية من أصل ولايات فنزويلا ال23، فيما فاز تحالف المعارضة "طاولة الوحدة الديموقراطية" بخمس ولايات، وهناك ولاية لم تُحسم نتيجتها بحسب ما أعلن المجلس الوطني للإنتخابات.

وتتهم المعارضة، المجلس الوطني للإنتخابات، "بأنه أداة في يد الحكومة، رافضة الإعتراف بنتائج الإنتخابات التي تقول إنها شابهها مخالفات".